أذربيجاناخبارسياسة

رئيس لجنة الانتخابات في أذربيجان: مراكز الاقتراع جاهزة لاستقبال الناخبين في الانتخابات الرئاسية المبكرة

باكو في 6 فبراير /أ ش أ/ أكد رئيس اللجنة المشرفة على إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة في أذربيجان مظاهر بناهوف، الجاهزية الكاملة لكافة مراكز الاقتراع لاستقبال الناخبين في عموم البلاد، خلال العملية الانتخابية التي ستُجرى غدا /الأربعاء/.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده رئيس لجنة الانتخابات المركزية مظاهر بناهوف،اليوم /الثلاثاء/ لإلقاء الضوء على كافة تفاصيل العملية الانتخابية واستعداداتها والتحضيرات الخاصة بها والتجهيزات التي اعتُمدت في سبيل إنجاحها.
وقال بناهوف إن عدد الناخبين المسجلين للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المبكرة، يبلغ 6 ملايين و 478 ألف ناخب في كافة أنحاء أذربيجان، وذلك في العملية الانتخابية التي يخوض غمار المنافسة فيها 7 مرشحين هم كل من: الرئيس الحالي إلهام علييف (عن حزب أذربيجان الحديثة الحاكم) – وزاهد أوروج (برلماني) – وفؤاد علييف (مستقل) – ورازي نورلاييف (عن حزب الجبهة الوطنية) – وفاضل مصطفى (عن حزب النظام الكبير) – وإيلشاد موساييف (عن حزب أذربيجان الكبيرة) – وجودرات حسني قولييف (عن حزب الجبهة الشعبية لأذربيجان) .
وأضاف أن الناخبين سيدلون بأصواتهم أمام 6537 مركزا انتخابيا موزعة على جميع أنحاء أذربيجان، مشددا على أن لجنة الانتخابات المركزية حرصت على أن تكون جميع لجان الاقتراع مزودة بجميع الوسائل اللوجيستية والفنية الضرورية، والقوائم المتضمنة أسماء المرشحين، وكذا قوائم الناخبين واللافتات الخاصة بالمعلومات الإرشادية لكيفية إدلاء الناخب بصوته، على النحو الذي يتوافق مع المتطلبات والمعايير المحلية والدولية لإجراء الاستحقاقات الانتخابية.
وأشار إلى أن الانتخابات الرئاسية تمثل استحقاقا بالغ الأهمية لشعب أذربيجان، وأنها ستُجرى في كافة أراضي البلاد ومناطقها المتعارف عليها دوليا، لافتا إلى وجود 26 مركزا انتخابيا ستستقبل الناخبين في المناطق التي تم استردادها وأصبحت تحت سيادة البلاد عقب الحرب التي دارت بين أذربيجان وأرمينيا.
وأوضح أن عدد المراقبين المحليين المسجلين لمتابعة الانتخابات الرئاسية المبكرة في أذربيجان بلغ 89 ألفا و 366 مراقبا محليا، إلى جانب 790 مراقبا دوليا معتمدا لدى 72 منظمة دولية من 89 دولة حول العالم.

إ س
/أ ش أ/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى