فوركس

استقرار سعر الدولار مقابل الليرة تركية بعد إبقاء سعر الفائدة التركي دون تغيير عند 8.25 في المائة

شهد زوج الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية تداولات متقلبة اليوم  ، بعدما ترك البنك المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير للشهر الثاني علي التوالي ، وجاءت بيانات طلبات إعانة البطالة الأمريكية أضعف من التوقعات.

يتداول زوج الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية عند مستوي 6.8493 ليرة ، مرتفعاً هامشياً بنحو 0.02 في المائة ، وكان أفتتح الزوج تداولات اليوم عند مستوي 6.85 ، وتداول الزوج في النطاق السعري ما بين 76.827 – 6.852 ليرة.

وكان قرر البنك المركزي التركي، اليوم الخميس ، الإبقاء علي سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير عند 8.25 في المائة للشهر الثاني علي التوالي ، وجاء القرار تماشيًا مع التوقعات.

وقال البنك المركزي في بيان له: “تتمسك اللجنة بوجهة النظر القائلة بأن الآثار التضخمية المدفوعة بالطلب ستصبح أكثر انتشارًا في النصف الثاني من العام” .

وكان أرتفع معدل التضخم السنوي في تركيا إلى 12.62% في شهر يونيو مقارنة مع 11.39% في شهر مايو.

ومن ناحية أخري ، قال وزير الخزانة والمالية التركي “بيرات البيرق” إنه يتوقع حدوث انتعاش على شكل حرف V في الاقتصاد مع تحسن الطلب بعد تخفيف القيود المفروضة.

وتعتمد الحكومة التركية على البنوك لتقديم قروض للشركات والأسر لتجنب الضخ النقدي الذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم التوقعات المالية ، وتضاعفت مبيعات المنازل أكثر من ثلاثة أضعاف عما كانت عليه قبل عام في يونيو ، حيث اندفع المشترون للاستفادة من حملة الرهن العقاري الرخيصة التي تقودها الدولة.

وفي سياق أخر ، تراجع مؤشر ثقة المستهلكين التركي لمستوي 60.9 نقطة في شهر يوليو بالمقارنة مع 62.6 في الشهر السابق له ، وفقاً للبيانات الصادرة من معهد الإحصاء التركي.

وكان تراجع مؤشر ثقة المستهلكين لمستوى قياسي عند 54.9 نقطة في شهر أبريل الماضي ، ويأتي هذا بسبب إجراءات الإغلاق التي اقرتها الحكومة بهدف مكافحة انتشار جائحة فيروس كورونا التي أدت توقف الاقتصاد .

وتعتبر الليرة التركية واحدة من أسوأ الأسواق أداء هذا العام في الأسواق الناشئة بخسارة حوالي 13٪ مقابل الدولار. ومع ذلك ، فقد استقرت الأسعار منذ شهر مايو ، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى جهود السلطات لدعم سعر الصرف.

تابعنا
العلامات:

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق