فوركس

زوج USDCNY يتراجع مع تحسن شهية المستثمرين للمخاطرة

يتراجع زوج الدولار الأمريكي مقابل اليوان الصيني خلال تداولات اليوم ، مدعوماً بهبوط الدولار عالمياً في ظل تحسن شهية المستثمرين للمخاطرة وذلك بعد الإعلان عند نتائج مبشرة للقاح جامعة أوكسفورد البريطانية ، ويتجاهل الزوج التوترات ما بين الصين والولايات المتحدة التي زادت حدتها خلال الأيام السابقة.

يتداول الدولار الأمريكي أمام اليوان الصيني عند مستوي 6.9838 دولار ، متراجعاً بنحو -0.11 في المائة ، وكان أفتتح الزوج تداولات اليوم عند مستوي 6.9902 دولار ، وتداول في النطاق السعري ما بين 7.0011 دولار – 6.9834 دولار.

وكان قد حدد بنك الصين الشعبي أمس الإثنين سعر صرف اليوان مقابل الدولار الأمريكي عند 6.9928، بالمقارنة مع 7.0043 خلال يوم الجمعة ،  كما قام البنك أمس الأثنين بضخ أموال في السوق بقيمة 100 مليار يوان صيني ضمن عمليات إعادة الشراء لأجل 7 أيام.

أسعار الفائدة

حافظت الصين على سعر الإقراض القياسي للشهر الثالث على التوالي ، حيث أبقي بنك الشعب الصيني سعر الفائدة الأساسي للقروض لمدة سنة واحدة دون تغيير عند 3.85 في المائة ، وكذلك سعر الفائدة الأساسي للقروض لمدة خمس سنوات  عند 4.65 في المائة.

كما ثبت سعر الفائدة على تسهيلات الاقتراض متوسطة الآجل دون تغيير عند 2.95 في المائة لمدة ثلاثة أشهر متتالية وجاءت قرارات المركزي الصيني متوافقة مع توقعات المحللين

وفي وقت سابق ، أظهرت بيانات رسمية أن الاقتصاد الصيني نما بنسبة 3.2 في المائة في الربع الثاني بالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق ، وجاءت القراءة أفضل من التوقعات التي كانت تشير إلي نمو قدره 2.5 في المائة ، ويأتي هذا النمو مدعوماً بأنهاء إجراءات الإغلاق وزاد صناع السياسة التحفيز بعد تسجيل انكماش قياسي بالفيروس في وقت مبكر من العام.

انتقالأ لأداء مؤشر “شنغهاي المركب” للأسهم الصينية ، زاد المؤشر خلال جلسة أمس الأثنين بأكثر من 3.1 في المائة مايوازي 100 نقطة ليصل إلي 3314 نقطة ، ليزيد المؤشر من مكاسبه منذ بداية العام إلي 8.66 في المائة.

تابعنا
العلامات:

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق