مؤشرات الأسهم

هبوط جماعي لمؤشرات بورصة الكويت وسهم بنك وربة يتراجع 1%

تراجعت مؤشرات الأسهم الكويتية في خلال تداولات الجلسة اليوم ، وذلك في ظل ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا العالمية وتراجع أسعار النفط عالمياً.

هبط المؤشر “السوق العام” في ختام جلسة اليوم بنحو -0.26% (-13.65 نقطة ) لينهي تداولات اليوم عند مستوي 5,139.47  نقطة ، وكذلك أنخفض مؤشر “السوق الأول” بنسبة -0.35% ( -19.8 نقطة ) ليهبط إلي5,616.75  نقطة.

وبالنظر لأداء مؤشر “السوق الرئيسي” تراجع هامشياً بنحو -0.03% ليغلق عند مستوي 4,196.93  نقطة ، وإيضا فقد مؤشر “رئيسي 50” بنهاية الجلسة  ما يزيد عن نقطة ( 0.03-%) ليصل إلي 4,192.08 نقطة.

تم التداول خلال جلسة اليوم علي 116.01 سهم بارتفاع بما يقارب 24% بالمقارنة مع تداول أمس الثلاثاء 93.76 سهم ،وكذلك أرتفعت السيولة خلال تعاملات اليوم بنسبة 13.5% لتصل إلي 22.1 مليون دينار بالمقارنة مع 19.47 مليون دينار خلال جلسة أمس.

أداء القطاعات والأسهم الكويتية

شهدت جلسة اليوم تراجع 6 قطاعات ، وجاء قطاع “الخدمات الاستهلاكية” في الصدارة بهبوط قدره -0.56%، وفي المقابل أرتفعت 3 قطاعات أخرى بقيادة قطاع “المواد الأساسية” قدره 0.74%.

وبالنظر لأداء الأسهم الكويتية ، تصدر سهم “ساحل” قائمة الأسهم المرتفعة اليوم بنحو 9.23% ، يلي سهم “سنرجي” بصعود قدره 5.71%.

وفي المقابل ، جاء سهم “أسيا” في صدارة الأسهم المتراجعة بنحو -4.92% ، يليها سهم “تعليمية” بتراجع بنسبة -4.53%.

وكذلك هبط سهم “بنك وربة” بنحو -0.96% ، وسهم بنك “البنك الكويت الوطني” بنسبة -0.49%.

وبالنظر للأسهم الأكثر نشاطاً من حيث القيمة والكمية ، تصدر سهم “اهلي متحد” القائمتين بتداول 3.97 مليون سهم بما قيمته 2.99 مليون دينار .

وجاء سهم “أرزان” في المرتبة الثانية من حيث الأسهم نشاطاً الكمية بتداول 9.95 مليون سهم.

ومن ناحية أخري ،أرسلت هيئة أسواق المال الكويتية، تعميم للشركات المدرجة في البورصة ، للإفصاح عن تأثير الأحداث الناتجة عن انتشار جائحة كورونا على أداء الشركات ومركزها المالي.

تابعنا
العلامات:

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق