الأسهم

بقيادة سهم الاتصالات STC قطاع الاتصالات السعودي يتألق خلال النصف الأول من العام

نجح سهم الاتصالات STC في تجاوز كل الصدمات التي تعرض لها سوق الأسهم السعودي منذ بداية عام 2020، ليجعل قطاع الاتصالات السعودي واحدًا من القطاعات الرئيسية التي نجحت في الوقوف أمام الموج المرتفع في النصف الأول من العام الجاري.

فـ خلال النصف الأول من عام 2020، تلقى سوق الأسهم السعودي صدمتين قويتين، كانت الأولى فيروس كورونا وتعليق رحلات الطير وإلغاء موسم العمرة في 27 فبراير الماضي.

ولأن المصائب لا تأتي فُرادى، شهد شهر مارس انهيار في أسعار النفط لتصل العقود الآجلة تسيلم شهر ابريل بالسالب بعد عدم إتفاق روسيا والمملكة العربية السعودية على خطط تخفيض الإنتاج في اجتماع فيينا.

الأمر الذي أدى إلى تراجعات عنيفة في المؤشر العام “تاسي” من مستويات 8389 ليلامس مستويات 5959 ولكنه نجح في تقليص الخسائر ليغلق النصف الأول من عام 2020 عند مستويات 7224 مُحققًا خسائر في النصف الأول من عام 2020 بلغت -13.89%.

ولكن إذا نظرنا لـ أداء قطاع الاتصالات في سوق الأسهم السعودي سنجد أنه على الرغم من التراجعات القوية التي سجلها خلال أزمة فيروس كورونا وخلال أزمة النفط إلا أنه سرعان ما عاد مرة أخرى ومحى كل هذه الخسائر ليسجل إغلاق النصف الأول من عام 2020 على تراجعات طفيفة بلغت -0.94%.

ويرجع السبب الرئيسي في هذه التراجعات الطفيفة جدًا مقارنة بخسائر المؤشر العام “تاسي” والتي تجاوزت 13%، إلى أداء سهم الاتصالات “اس تي سي” والذي يُعد أحد أهم الأسهم القيادية دخل السوق السعودي.

فـ على الرغم من سقوط السهم من مستويات 101.60 ليلامس مستويات 72.00 إلا أنه كان من أوائل الأسهم التي عادت سريعًا وسجل إغلاق النصف الأول من العام عند مستويات 99.00 مُسجلًا نسبة تراجعات بلغت -2.75%.

كما كان سهم اتحاد الاتصالات “موبايلي” من الأسهم الداعمة لصعود قطاع الاتصالات أيضًا، إذ سجل السهم مكاسب خلال النصف الأول من العام بلغت 6.40%.

ويرجع السبب الرئيسي في هذه المكاسب لـ النتائج الإيجابية التي حققتها الشركة خلال الربع الأول من عام 2020 وخلال عام 2019.

بينما شهد سهم شركة “زين” وهي الشركة الأقل وزنًا داخل قطاع الاتصالات بعد سهم الاتصالات “اس تي سي” وسهم “موبايلي”، فقد سجلت شركة “زين” خسائر خلال النصف الأول من العام بلغت -3.41%.

دروس تعليمية من سهم الاتصالات وقطاع الاتصالات ككل في النصف الأول من عام 2020

سهم الاتصالات "اس تي سي"
سهم الاتصالات “اس تي سي”

لاحظ أن المؤشر العام “تاسي” حقق خسائر كبيرة تجاوزت 13% بينما كان قطاع الاتصالات على خسائر بنسبة لم تتجاوز 1% وهذا دليل على قوة القطاع أمام الصدمات الكبيرة.

يرجع السبب الثاني في استقرار سعر سهم الاتصالات وصعود سهم موبايلي إلى عدم تأثر القطاع بما حدث من مشاكل كورونا والنفط، لأن الناس دائمًا يستخدمون الاتصالات سواء الهاتفي أو الانترنت وهو الأمر الذي ساهم في صمود القطاع.

لذلك تبقى المقولة الأهم في عالم الاستثمار، في وقت الأزمات ابحث عن ما يفعله الناس واستثمر به.

من المقولات التي يجب أن نُطبقها في اختيارات الأسهم طبقًا لوضع السوق.

تابعنا
العلامات:

مصطفى عبدالعزيز

تخرج مصطفى من كلية التجارة قسم اللغة الإنجليزية بقسم إدارة الأعمال من جامعة القاهرة، وهو عضو في الجمعية المصرية للمحللين الفنيين التابعة للاتحاد الدولي للمحللين الفنيين وحاصل على شهادة CETA 1، عمل في العديد من المواقع كمحلل فني وكاتب محتوى اقتصادي، يقوم بنشر تحليلاته في العديد من المواقع العالمية Investing, Fxstreet، يتميز أسلوب مصطفى في الكتابة بالبساطة والوضوح مما يسهل على المتداولين الاستفادة من مقالاته وتحليلاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق