التعليم والتدريب

الاستثمار في النفط

يعتبر النفط من أهم القوى المحركة للاقتصاد حيث انه العنصر الأساسي في علميات الشحن والنقل وقود السيارات والعديد من عمليات التصنيع ،وغيرها من أساسيات الحياة التي تتوقف علي النفط ،لا يوجد حاليًا أي بديل متاح للنفط ، مما يمنحنا اعتمادًا كبيرًا عليه ، خلال عام 2019 بلغ الطلب العالمي علي النفط ما يقارب 100 مليون برميل يومياً وهو ما يؤكد ضخامة قطاع الطاقة.

وكما أن النفط ليس موردًا متجددًا ، فسوف نصل في النهاية إلى النقطة التي ينخفض ​​فيها المعروض النفطي بشكل كبير ، يتوقع معظم المستثمرين ارتفاع سعر النفط في المستقبل لهذا السبب.

شاهدنا جميعاً التذبذب الحاد في أسعار النفط خلال العام الجاري مع انتشار جائحة كورونا في دول العالم واشتعال حرب الأسعار ما بين السعودية وروسيا ، الأمر الذي أدي لسقوط أسعار النفط من ما فوق 60 دولارللبرميل إلي لما دون 20 دولار ، كما شاهدنا أسعار عقود خام “غرب تكساس” بالسالب 37 دولار للبرميل لأول مرة في التاريخ (البائعين اضطروا إلى أن يدفعوا للمشترين ليستلموا النفط الخام منهم) ، وبعد ذلك اتفقت منظمة أوبك بقيادة السعودية مع حلفائها من خارج المنظمة علي رأسهم روسيا علي خفض الإنتاج بما يعادل 10% من المعروض العالمي من النفط مما أدي لأرتفاع أسعار النفط مرة أخري مع بدء تعافي دول العالم الكبري من أثار فيروس كورونا ، لترتفع أسعار النفط الأن فوق مستوي 40 دولار للبرميل.

ما حدث لأسعار النفط خلال العام الجاري جعل الكثيرين يسألون عن كيف يمكنهم الأستثمار في النفط ؟

هناك العديد من الطرق مختلفة يمكنك من خلالها الاستثمار في صناعة النفط منها ( صناديق الاستثمار المتداولة – العقود الآجلة للنفط – تداول عقود CFD على النفط – الأستثمار في أسهم شركات النفط – الاستثمار في النفط بامتلاك حقوق التعدين ).

الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة النفطية ETFS

تعد استثمارات الأسهم والصناديق المتداولة في البورصة (ETF) والصناديق المشتركة من بين أسرع وأسهل الطرق لبدء الاستثمار في النفط.

الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة القائمة على السلع هو أيضا شائع بين تجار النفط بشكل عام ، يمكن شراء صناديق الاستثمار المتداولة وبيعها كمخزون عادي ،الميزة الرئيسية لتداول صناديق النفط المتداولة ETFS هي أنها توفر التنويع عبر صناعة النفط بشكل عام بسعر منخفض نسبيًا،علاوة على ذلك ، فهي تساعد على تجنب مخاطر تداول الأسهم الفردية شديدة التقلب.

إذا كنت ترغب في طريق استثماري يرتبط ارتباطًا وثيقًا بسعر النفط ، فيجب أن تأخذ مسار صناديق الاستثمار المتداولة ،حيث أنها تتيح الوصول إلى العديد من الأصول المختلفة دفعة واحدة مع تنويع محفظة الأستثمارية.

يمكنك شراء وبيع صناديق الاستثمار المتداولة تمامًا مثل الأسهم العامة ، لكنها تقسم استثماراتك إلى أعلى بين الأسهم المختلفة. وهي تتكون من عقود مشتقات أو أسهم شركات أو عقود مستقبلية تتبع أسعار النفط.

ويجب عليك البحث عن أتجاه أسعار النفط  ،وألقاء نظرة على كيفية استجابة صناديق المؤشرات المتداولة الكبيرة لظروف السوق المتغيرة قبل البدء في الأستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة.

الأستثمار في العقود الآجلة للنفط

تعتبر واحدة من أكثر الطرق المباشرة لتداول السلع دون شراء البراميل الفعلية ، يتم شراء العقود المستقبلية من خلال وسطاء السلع ، فإنك تشتري عقدًا لشراء النفط في تاريخ مستقبلي محدد بسعر محدد مسبقًا ( العقود الآجلة للنفط هي أوراق مالية مشتقة تمنح المساهم الحق في شراء النفط الخام بسعر محدد حسب تاريخ التسوية ).

وعند قدوم تاريخ التسوية على العقد ، يمكنك شراء النفط بالسعر المعلن ،كما يمكنك أيضًا مراقبة سعر النفط لمعرفة وبيع العقد عند ارتفاع سعر العقد إلى مستثمر آخر نظرًا لأن معظم الأشخاص ليس لديهم مرافق تخزين وقنوات توزيع مناسبة.

وتعتبر العقود الأجلة هي إحدى الطرق التي يحقق بها المستثمرون المحترفون عادةً ربحًا في سوق السلع.

ويجب التنبيه أن العقود الآجلة متقلبة وتفقد قيمتها بالقرب من تاريخ انتهاء صلاحيتها ، لذلك يجب عليك اتخاذ قرارات ذكية وسريعة.

كما يجب عليك أن تركز على السعر المستقبلي للنفط من خلال توقع اتجاه سعر النفط المستقبلي بشكل صحيح ، ستتمكن من تحقيق ربح كبير ،يمكنك إما بيع العقد المستقبلي على المدى القصير والرهان مقابل التكلفة المستقبلية للنفط الخام أو المراهنة عليه في الارتفاع وبيعه.           

تداول عقود الفروقات على النفط CFD

وتعد عقود الفروقات (CFDs) من أكثر الطرق شيوعًا للاستثمار في النفط بقليل من المال بالمضاربة على فرق أسعار النفط بين فتح وإغلاق الصفقة ، فأنت في الواقع لا تشتري النفط نفسه.

واحدة من المزايا الرئيسية لتداول العقود مقابل الفروقات هي الرافعة المالية. على سبيل المثال ، إذا قدم لك وسيط CFD الخاص بك هامشًا بنسبة 10٪ على تداول النفط ، فهذا يعني أنه يجب عليك إيداع 10٪ فقط من إجمالي قيمة الصفقة التي تريد فتحها ، والباقي مغطى من قبل مزود CFD الخاص بك. لذلك ، إذا كنت ترغب في فتح صفقة بقيمة 1000 دولار من النفط الخام ، فأنت في الواقع بحاجة إلى 100 دولار فقط كمبلغ أولي لفتح هذه الصفقة.

علاوة على ذلك ، لا يتطلب تداول العقود مقابل الفروقات في كثير من الأحيان أي عمولة ، حيث يستفيد وسطاء CFD من السبريد.

ميزة أخرى لتداول العقود مقابل الفروقات هي مرونتها. في حين أن العقد القياسي المستقبلي للنفط يبلغ 1000 برميل ، فإن عقود الفروقات تسمح بالتداول بأحجام أصغر بكثير. على سبيل المثال ، يمكنك وضع أمر CFD لـ 25 برميل.

ومع ذلك ، نظرًا لأن العقود مقابل الفروقات هي منتج ذو رافعة مالية ، فإن خطر فقدان كل رأس المال المستثمر الخاص بك يرتفع.

الأستثمار في أسهم شركات النفط العالمية

طريقة أخرى للاستثمار في النفط الخام لكنها غير مباشرة وهي من خلال تداول أسهم شركات إنتاج النفط العالمية المدرجة في البورصات العالمية ومنها (أسهم شركة أرامكو السعودية المدرجة في البورصة السعودية – توتال الفرنسية مدرجة في بورصة باريس – إكسون موبيل المدرجة في بورصة نيويورك – رويال داتش شل المدرجة في بورصة لندن ، وغيرها من الشركات العالمية ).

في أغلب الأحوال تتبع أسهم الشركات النفطية أسعار النفط العالمية ،ولكن هناك مؤثرات أخري تلعب دور في أداء الأسهم الشركات النفطية.

كيفية الاستثمار في النفط بامتلاك حقوق التعدين

الاستثمار من خلال امتلاك الحقوق المعدنية طريقة مختلفة للمشاركة ،يعني الاستثمار بهذه الطريقة أنك تشتري جزءًا من حقوق الغاز والنفط التي لا تزال تحت السطح ،مع هذه الحقوق يمكنك البدء في إنتاج النفط على قطعة أرضك ،لديك أيضًا الحق في تأجير هذه الأرض لشركة أخرى للحفر.

عادة ، يحدث هذا النوع من الاستثمار من خلال وسيط استثمار معتمد ،ضع في اعتبارك أن تكلفة الحقوق المعدنية يمكن أن تكون باهظة الثمن وتحتاج رأس مال ضخم للغاية.

إحدى الطرق الشائعة للتعامل مع هذه الملكية هي تأجيرها لشركة نفط أوغاز للتطوير ثم الاحتفاظ بنسبة مئوية من الإيرادات المكتسبة بمجرد بدء الإنتاج ،وهذا ما يسمى مصلحة الملكية ، ويمكن أن يكون فرصة استثمارية مربحة للغاية لأولئك الذين لديهم المال للبدء.

تابعنا
العلامات:
اظهر المزيد

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق