التعليم والتدريب

كيف اشتري أسهم ؟ دليل وافي للمقبلين على سوق الأسهم

سنحاول في هذا المقال التفصيلي أن نساعد كل مبتدئ يحاول أن يجد إجابة وافية لسؤاله كيف اشتري أسهم ؟” خاصة ً وأن الأمر أصبح أسهل وأيسر من ذي قبل، حيث قبل سنوات، إذا كنت ترغب في الاستثمار في الأسهم، فأنت بالضرورة بحاجة إلى دعوة شخصية لمقابلة رجل رفيع المستوى في المدينة يقوم بالتداول نيابة عنك. ولكن الآن، أصبح الأمر أكثر سهولة مع وجود الأنترنت، حيث يمكنك شراء وبيع الأسهم دون الحاجة إلى مساعدة وسيط وهو ما سنشرحه خلال النقاط التالية.

قبل البدء في تفصيل الأمر وخطوات إتمامه، يجب أن نتطرق إلى التعرف أكثر على ماهية الأسهم وكيف يمكن أن نتجنب خسارة أكبر عند بدء الاستثمار بها.

ما هي الأسهم؟

السهم بكل بساطة هو حصة في ملكية شركة. بمجرد شراءك لأسهم الشركة، تصبح أحد مساهميها، مما يعني أنك تمتلك حصة من أصولها ويحق لك التصويت في اجتماعاتها السنوية.

الأهم من ذلك، أن شرائك لأسهم الشركة سيمنحك أيضاً حصة من الأرباح. عادةً ما يتم دفع هذا على شكل توزيعات أرباح، والتي عادةً ما يتم دفعها للمساهمين كل ربع سنوي أو مرتين سنوياً حسب الاتفاق. بالإضافة أيضاً إلى أننا لا ننسى أن نٌشير إلى أنه إذا ارتفع سعر السهم ارتفعت قيمة الأسهم الخاصة بك.

لماذا تصدر الشركات الأسهم؟

مع نمو الشركات، غالباً ما تحتاج  إلى جمع الأموال لتمويل المرحلة التالية من توسعاتها المستهدفة. وعادةً ما تلجأ إلى طريقة واحدة وهي الاقتراض من البنك، إلى أن لمعت الطريقة الثانية وهي إصدار الأسهم.

وبالنظر إلى ما يجعل الشركة تلجأ إلى الخطة الثانية لتمويل توسعاتها، هو عدم اضطرار الشركة إلى دفع فوائد أو سداد الدين التي اقبلت على أخذه في أي وقت.

ولكن يبقى سؤال آخر يعترض طريق فهمنا الأدق لسؤال كيف اشتري أسهم وهو أين يتم تداول تلك الأسهم.

أين يتم تداول الأسهم؟

يتم تداول الأسهم من خلال عشرات المؤشرات حول العالم، مثل مؤشر فوتسي 100 البريطاني، ولذي يتابع أكبر 100 شركة في المملكة المتحدة، أو مؤشر اس آند بي 500 والذي يتتبع ثروات أكبر 500 شركة أمريكية.

يمكنك أيضاً الاستثمار في المؤشرات البريطانية الأصغر مثل فوتسي 250 أو سوق الاستثمار البديل AIM.

أعتقد أن بوصولنا إلى هذه النقطة اقتربنا أكثر من التعرف على إجابة كيف اشتري أسهم ، ولذلك دعونا نتوجه إلى النقطة التالية وهي شرح كيفية الشراء والبيع في الأسهم.

كيفية الشراء والبيع في الأسهم

يتداول معظم المستثمرين العادين الآن في الأسهم باستخدام وسيط الأوراق المالية عبر الأنترنت. بمجرد إنشاء حساب، يمكنك شراء أو بيع سهم في ثوانٍ ( على الرغم من أننا يجب أن ننفق الكثير من الوقت والجهد للبحث عن أفضل فرص الشراء) ولكن بشكل عام يجري الأمر بهذه السهولة.

يقدم وسطاء الأوراق المالية عبر الأنترنت أيضاً خدمات مثل أبحاث الشركات وأدلة الاستثمار ، بالإضافة إلى السماح لك بإعداد حساب وهمي لتكتسب خبرة أكثر في التداول قبل الاستثمار بأموالك الحقيقة.

عند بداية تطلعك وبحثك على أفضل الوسطاء الماليين الذين يمكن الاعتماد عليهم في بدء الشراء في الأسهم، تحقق بعناية من الرسوم المطلوبة لبدأ التعاون معهم. تقدم بعض المواقع رسوماً تبلغ حوالي 10 جنيهات استرليني لكل عملية تداول. يمنحك الآخرون خيار دفع، على سبيل المثال، دفع 1% من أي صفقة، والتي ستكون جذابة لأولئك الذين يستثمرون أقل من 1000 جنيه استرليني، ولكنها مكلفة للجميع على أي حال.

ما هي المكافآت؟

يبدأ العديد من المبتدئين في سوق الأسهم على أمل الحصول على أموال سريعة من بعض نصائح سوق الأسهم السريعة في التنفيذ واقتناص الفرص. ولكن هذا لن يكون صالحاً في أغلب الأوقات، لذا هدء من روعك.

إذا اتبعت هذه التحركات السريعة في استثمارك للأسهم آملاً أن تحقق ربح سريع، فسوف تجمع الكثير من رسوم التعامل، والتي يمكن بدورها أن تمحو أي ربح تحققه.

لكسب المال من الاستثمار في الأسهم، يجب عليك التحلي بالصبر. يجب أن تستثمر على الأقل لمدة خمس سنوات، ويفضل أن تكون أطول بكثير، للسماح لك بالتغلب على أي تقلبات قصيرة الأجل قد تحدث في اقتصاد بلد الشركة أو في الشركة ذاتها.

من ناحية أخرى يقلل الكثير من المستثمرين المبتدئين من أهمية أرباح الأسهم. ولكن على المدى الطويل، يمكن أن يمثل هذا حوالي 40% من الأموال لتي تجنيها من الاستثمار في سوق الأسهم، شريطة أن تعيد استثمارها مرة أخرى في الأسهم للاستفادة من النمو المركب لها.

ما هي المخاطر؟

الخطر الأوضح لأي مستثمر مبتدئ أن يشتري أسهم شركة معينة ويتعطل سعر أسهمها، أو ما هو أسوأ من ذلك، أنها تعلن إفلاسها وخروجها عن العمل بالكلية.

هناك احتمال آخر أيضاً أن يحدث انهيار لسوق الأسهم، وتنخفض جميع الأسهم التي تملكها في نفس الوقت. في خريف عام 2008، على سبيل المثال، انخفض فوتسي 100 لمقدار النصف تقريباً في غضون أسابيع.

إذا حدث ذلك، فلن تحصل على أي تعويض. عليك أن تتقبل الخسارة بصدر رحب في تلك الحالة.

ولكن، هناك أشياء يمكنك القيام بها لتقليل هذه المخاطر، ولكن بالطبع يجب أن تتقبل حقيقة أنه لا يمكنك محو تلك المخاطر بالكلية. لا تضع كل بيضك في سلة واحدة، هي مقولة رغم بساطتها ولكنها أساس التعامل في طريقك لفهم سؤالك كيف اشتري أسهم.

يجب عليك أيضاً الاستثمار عبر القطاعات. لا تبدأ بشراء ثلاثة أسهم مصرفية، لأن ببساطة لأنهك ستخاطر بكل أموالك في قطاع واحد يحتمل الاستقرار والتأرجح، وبذلك المخاطرة ستكون عالية.

قد ترغب في موازنة ذلك من خلال الاستثمار في شركات النفط وشركات الأدوية غيرها من التنوعات التي يتمتع بها أي اقتصاد. فتوزع أموالك على اكثر من قطاع لتقي نفسك شر المخاطرة العالية.

هل تستحق الأسهم المخاطرة المرتبطة بها؟

الاستثمار في الأسهم أكثر خطورة من ترك أموالك في البنك، ولكن الأرباح المحتملة من تداوولك للأسهم أكثر احتمالاً. أن أسهم المملكة المتحدة لديها فرصة بنسبة 99% للتفوق على الأداء النقدي على مدى 18 عام.

على المدى القصير، يمكن أن يحدث أي شيء. لذا أبدأ بحذر حتى تتمكن من التخلص من سؤالك كيف اشتري أسهم وتشتريها بالفعل وتجني أرباحك منها أيضاً. يجب أيضاً أن تستبعد فكرة أن الأسهم ستجعل منك ثري في وقت سريع، ولكن يجب أن تتعامل معها على أنها طريقة رائعة للثراء البطيء.

في نهاية  الأمر يجب أن نتقبل فكرة المخاطرة عندما نرتضي أن نذهب بأموالنا بعيداً عن الاستثمارات الآمنة مثل السندات أو الاحتفاظ بها كنقد، ولكن معني أن الأسهم تحاط بالمخاطر لا يجعلنا ننفر من التوجه إليها فكما ذكرنا من قبل أنها سبيل البعض لجني الثروات على المدى الطويل، لذا فإن الصبر مفتاح الثروة في الاستثمار في الأسهم. وهنا قد وصلنا إلى إجابة سؤالك كيف اشتري أسهم وشملناه بالكثير من التدقيق والتفصيل والوقوف على النقاط الهامة التي تساعدك في هذا.

تابعنا

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق