السلع

سعر الذهب يتقدم بعد الدعم الأخير للبنك الاحتياطي الفيدرالي

ارتفع سعر الذهب منذ بداية تعاملات جلسة اليوم في آسيا، وعوض بذلك بعض خسائره خلال تعاملات الجلسة السابقة التي اصابها الكثير من الاضطراب بسبب مخاوف المستثمرين من الموجة الثانية من العدوى. حيث جاء ذلك على خلفية تحركات البنك الاحتياطي الفيدرالي بتكثيف دعمه للاقتصاد الأمريكي عن طريق شراءه لسندات الشركات الفردية في السوق الثانوية وهو ما أعاد الرغبة في المخاطرة من جديد إلى الأسواق.

سجل سعر الذهب ارتفاع اليوم في تمام الساعة 10:49 بتوقيت غرينتش تصل نسبته إلى نحو 0.35% عند مستويات قريبة من 1730.60 دولار للأونصة، وذلك بعد أن افتتحت جلسة اليوم عند مستويات 1724.53 دولار للأونصة. يجدر الإشارة أيضاً إلى أن الذهب قد لامس أعلى مستويات له اليوم عند 1732.72 دولار للأونصة، بينما كانت أدنى مستوياته عند 1721.47 دولار للأونصة.

يُذكر ان المعدن النفيس كان مدعوماً بالدولار، والذي بدا عليه الضعف بعد أن أعلن الاحتياطي الفيدرالي عن تغيرات في برنامج شراء السندات. حيث وسع البنك الفيدرالي نطاق الأصول المؤهلة للبرنامج ليشمل جميع سندات الشركات الأمريكية التي تلبي معايير معينة.

في غضون ذلك، من المقرر أن يعلن بنك إنجلترا عن قرارات السياسة النقدية لديه بعد اجتماعه في وقت لاحق يوم الخميس القادم. حيث أن المزيد من تلك الإجراءات التحفيزية ستعطي الذهب دفعة إضافية، حيث ستزيد نظرات المستثمرين له على كونه تحوط ضد التضخم وتراجعات العملات الرئيسية.

يُذكر أيضاً أن الأسواق المالية ومن بينها السلع واسواق الأسهم العالمية قد مرت بكثير من الاضطراب خلال جلسة أمس، وذلك إثر ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين والولايات المتحدة الأمريكية بشكل زائد عن نسب العدوى مؤخراً، وهو ما زاد ذعر المستثمرين في الأسواق وأدى إلى نفورهم من اسواق الأسهم والاستثمارات عالية المخاطر بشكل عام.

سعر الذهب فنياً

عند تتبع سعر الذهب اليوم على الإطار الزمني أربع ساعات، سنجد أنه فشل في اختراق مستويات المقاومة 1744 وتراجع منها. ومازال مؤشر الاستوكاستيك يتداول في نطاق عرضي. لذا، تكون نظرتنا على المعدن النفيس مُحايدة وتصبح شرائية في حالة اختراق مستويات المقاومة القريبة عند 1744 لأعلى بإستهداف مستويات المقاومة التالية 1765.

تابعنا
العلامات:

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق