فوركس

الجنيه الاسترليني لا يُبالي كثيراً ببيانات سوق العمل البريطاني

كانت تحركات الجنيه الإسترليني اليوم تُشير إلى عدم مبالاته ببيانات التوظيف ومعدل الفائدة لشهر أبريل الماضي، حيث ارتفع ويبدو أنه مستمر في ارتفاعه خلال جلسة اليوم على الرغم من اضطرابات اسواق الأسهم والسلع منذ بداية مرحلة جديدة من المخاوف المتجددة بعودة فيروس كورونا بموجة ثانية من العدوى قد تجتاح الاقتصادات وتقضي عليها دون رحمة ولا التفات يُذكر.

بدأ سعر الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي جلسة اليوم عند مستويات 1.2606، ليصل الآن في تمام الساعة 09:08 بتوقيت غرينتش إلى مستويات 1.2652 بارتفاع تصل نسبته إلى نحو 0.35%. يُذكر أيضاً أن أعلى مستوى وصل إليه زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار اليوم كان بالقرب من 1.2687، بينما كان أدنى مستوياته اليوم عند 1.2595.

أوضحت البيانات الصادرة اليوم أن عدد العاملين في كشوف رواتب الشركات البريطانية قد انخفض بأكثر من 600 ألف موظف خلال شهر أبريل ومايو مع دخول تأمين فيروس كورونا في سوق العمل البريطاني وسجلت الوظائف الشاغرة أكبر انخفاض على الإطلاق.

 استقر معدل البطالة على عكس توقعات المحللين في الأسواق، حيث سجل الأشهر الثلاثة الماضية حتى أبريل مستويات 3.9%، في حين كانت توقعات المحللين في الأسواق تُشير إلى تسجيل البطلة 4.7%، حيث تحولت الشركات إلى خطة الحكومة للاحتفاظ بالوظائف لإبقاء الموظفين تحت تصرفهم.

يُذكر أن العديد من الشركات البريطانية قد أعلنت بشكل رسمي تسريحها للعمال خلال الفترة الماضية منذ بداية فيروس كورونا تأثيره القوي على الاقتصاد وأداء الشركات. يأتي على رأس تلك الشركات الخطوط الجوية التي ألغت لأكثر من 15 ألف وظيفة في بريطانيا.

يجدر لإشارة إلى أن سوق العمل في بريطانيا كان يتميز بالقوة الملحوظة قبل انتشار فيروس كورونا، وتُعطينا البيانات الحالية نظرة أكثر دقة عن تأثير الإغلاقات التي كانت قد لازمت الانتشار الأول لفيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة.

الجنيه الاسترليني فنياً

بالنظر إلى سعر الجنيه الاسترليني على الاطار الزمني نصف ساعة خلال جلسة اليوم، سنتمكن من القول أن السعر بدأ في الارتداد من 1.245 ليكون مقاومة جديدة عند 1.268، بينما كون السعر دعم ثانوي عند 1.261. يُذكرنا مؤشر الاستوكاستيك والمتوسط المتحرك الأُسي 50 أن السعر يصعد من منطقة تشبع بيعي. لذا، تكون نظرتنا شرائية على الجنيه الاسترليني باستهداف مستويات المقاومة 1.268.

تابعنا
العلامات:

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق