التعليم والتدريب

كيفية الأستثمار في الذهب من البداية للاحتراف

معدن الذهب هو الملاذ الأمن للمستثمرين والأفراد حول العالم علي مر العصور، حيث يلجأ إليه الجميع للتحوط في حالات عدم اليقين الاقتصادي والأزمات والحروب ، ويعود السبب في ذلك إلى أن الذهب مخزن للقيمة حيث يظل محتفظ بقيمته في السوق لمئات السنين، ويتعرض الذهب لحالات عدم الأستقرار السعري في بعض الأوقات، الا انه يحتفظ بقيمته على المدى الطويل ،ولا يمكن لاي عملة أن أن تحتقظ بقيمتها الشرائية لمدة طويلة بدون تغير وبالإضافة لتراجع ثقة الأفراد بالعملات خلال الأزمات التي تضرب الأقتصاد

كما أن سعر معدن الذهب يخضع لقوى العرض والطلب ولا يمكن التحكم فيه من قبل أي حكومة أو منظمة دولية

وعلي سبيل المثال أزمة فيروس كورونا التي تجتاح العالم حالياً منذ بداية العام الجاري ،ارتفع سعر معدن الذهب حتي الأن منذ بداية العام بأكثر من 13%.

يسثتمر الجميع في الذهب في أشكال مختلفة منها السبائك الذهبية ومشغولات ذهبية بالإضافة للعملات الذهبية.

طريقة الاستثمار في سبائك الذهب

تتشكل الذهب الخالص 99% من وزن السبائك الذهبية ، وهي أعلى نسبة من النقاء من بين المنتجات الذهبية المختلفة ، مما يجعلها الخيار الأول للمستثمرين في الذهب.

وتعد السبيكة الذهبية هي الأصل للذهب قبل عملية الصهر وتحويله إلي حلي ذهبية أوعملات ذهبية ، كما أن السبائك الذهبية تصنع من الذهب النقي غير مضاف إليه أي مواد أو معادن أخري ، كالنحاس الذي يتم إضافته للذهب عند تشكيله ليسهل العملية التشكيل.

ويعد الاستثمار في السبائك الذهبية هو الأكثر شيوعاً ، ويمكن شراء السبائك الذهبية من البنوك التي تتعامل في تجارة الذهب أو من الشركات المتخصصة في تجارة السبائك الذهبية ،ويجب علي المشتري التأكد من أن السبيكة عند شرائها عليها أختام الخاصة بها ومذكور حجمها وإيضا للاحتفاظ المشتري بفاتورة شراء السبيكة التي تثبت ملكيته لها.

للسبائك الذهبية العديد من الأوزان وهي (5 جرام ، 10 جرام، 31.1 جرام ( وهو وزن الأونصة الذهبية )، 50 جرام، 100 جرام، ربع كيلو جرام، نصف كيلو جرام، 1 كيلو جرام، 5 كيلوجرام ).

يوجد العديد من الطرق للأستثمار في السبائك الذهبية منها شراء الأفراد السبائك والاحتفاط بها (سواء بمعرفته أو إيداعها في البنوك أو الشركات المتخصصة في تجارة الذهب التي تتيح الأحتفاظ بالسبائك الذهبية ).

كيفية الاستثمار في الذهب للمبتدئين

يوجد أكثر من طريقة للأستثمار في الذهب للمبتدئين ، وأكثرها شيوعاً الأستثمار في المشغولات الذهبية المستعملة ( وهو ما يسمي في بعض الدول الذهب الكسر) ويمتاز هذا النوع من الأستثمار بانخفاض تكلفة المصنعة وبالإضافة لسهولة بيعها في المستقبل.

والطريقة الأخري هي شراء السبائك الذهبية والتي تمتاز بعدم وجود تكلفة مصنعية ، وفي حال بيعها لا تقل قيمتها كثيراً عن سعر الشراء ولكن بيعها ليس بالسهوله مثل الحلي الذهبية.

وفي حال قام المستثمر المبتدء بشراء السبائك الذهبية ،هناك طريقة أخري وهي الأكثر فائدة للمستثمرين المبتدئين ، حيث يقوم المستثمرين بايداع السبائك الذهبية لدي البنوك او الشركات تجارة الذهب ،وتقوم هذه الكيانات باستثمار السبائك الذهبية وتحقيق أقصي أستفادة للمستثمر من تقلبات الأسعار.

كما يمكن للمستثمر المبتدء شراء شهادات إيداع الذهب ، وهي شهادات تصدرها البنوك كبديل عن شراء الذهب بشكل ملموس ، وتمنح هذه الشهادات للمستثمر امكانية شراء الذهب أوبيعه بالسعر اليومي العالمي دون أن امتلاك الذهب فعلياً ، وهو ما يوفر علي المستثمر تكلفة التخزين وتكلفة التأمين ،ويمكن للمستثمر استبدال الشهادة مقابل ذهب فعلي أو ما يعادله مادياً وقت ما يريد.

الاستثمار في الذهب اون لاين

الأستثمار في الذهب اون لاين هو التداول علي الذهب الذي لا تملكه بشكل ملموس بعد شرائه الكترونياً مقابل العملات الرئيسية وفي الأغلب تكون عملة الدولار الأمريكي ،حيث يتم تخزينه شكل اكتروني حتي تقوم بيعيه.

الأستثمار في الذهب أون لاين هوالأكثر شيوعاً بين المستثمرين المحترفين ،ويتم ذلك من خلال شركات الوساطة التي تلعب دور الوسيط بين المستثمر و السوق العالمي ، ويحقق المستثمر في هذا الأستثمار المكاسب من خلال الفرق السعري ما بين سعر الشراء وسعر البيع.

ويمتاز الأستثمار في الذهب اون لاين بأمكانية التحوط من تراجع اسعار الذهب وذلك من خلال بيع الذهب عن مستويات سعرية مرتفعة وإعادة شرائه مرة أخري عند المستويات السعرية المنخفضة ، مما يتيح للمستثمرين الأستفادة من تقلبات الأسعار بكل سهولة وتحقيق مكاسب فورية.

كيفية الاستثمار في الذهب للمحترفين

يوجد أكثر من طريقة للاستثمار في الذهب للمحترفين ، ومن أهمها الاستثمار في الذهب اون لاين  ، كما ذكرنا تمتاز هذه الطريقة بامكانية التحوط من تراجع سعر الذهب والأستفادة من التراجع سعر الذهب وتحقيق مكاسب من ذلك ، ولكن يجب علي المستثمر المحترف المعرفة الجيدة باسواق العالمية ومتابعة الاحداث التي تأثر علي أسعار الذهب عالمياً وكذلك المعرفة الجيدة بالتحليل الفني الذي يساعد بقوة ويرشد المستثمرين لتحركات سعر الذهب عالمياً.

كما يمكن للمستثمرين المحترفين الأستثمار في الذهب من خلال صناديق الذهب الأستثمارية EFTS وهي الأكثر الطرق لتحقيق أعلي قدر من أرباح .

الاستثمار في الذهب دولار

تتأثر أسعار الذهب بعدة من عوامل مختلفة منها الإرتباط العكسي مع الدولار الأمريكي ، حيث يرتبط معدن الذهب مع الدولار الأميركي في علاقة عكسية ، وهو ما يعني أنه إذا إرتفع الدولار الأمريكي في المقابل من المفترض أن نرى تراجع أسعار الذهب والعكس صحيح.

كما يتأثر سعر الذهب أيضاً بقرارات البنوك المركزية، والبيانات الإقتصادية المهمة وعلي رأسها البيانات الأقتصادية الأمريكية ،وعلى سبيل المثال إجتماع مجلس الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي وقرارت الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة علي الدولار الأمريكي وكذلك قرار قرارات البنك المركزي الأوروبي ،لذلك الأستثمار في معدن الذهب مقابل الدولار الأمريكي هو الأكثر شيوعاً.

وللذهب علاقة ازلية مع الدولار الأمريكي ،في عام 1944 تم أقرار نظام بريتون وودز ،حيث تم تحديد قيمة العملات الأجنبية مقابل الدولارالأمريكي، وتم تحديد سعر أونصة الذهب عند 35 دولاراً بهدف ضمان ثبات سعر الصرف، ومنع تخفيض سعر العملات مقابل بعضها البعض ، والتي كانت قابلة للاسترداد من قبل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية ،وهكذا كانت الولايات المتحدة ملتزمة بدعم كل دولار في الخارج مع الذهب مما جعل سعر صرف العمللات الأجنبية ثابتة مقارنةً بالدولار.

ولكن قرر رئيس الولايات المتحدة “ريتشارد نيكسون” في عام 1971، سلسلة من التدابير الاقتصادية وأهمها كان إلغاء التحويل الدولي المباشر من الدولار الأمريكي إلى الذهب.

ليشهد سعر الذهب بعد ذلك تقلبات سعرية قوية ،ووصل سعر الذهب لمستويات أكثر من 1900 دولار خلال عام 2011 ، ولكنه تراجع بعد ذلك.

تابعنا
العلامات:

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق