فوركس

تراجع جماعي للعملات الرقمية وسعر البيتكوين أدني مستويات 9500 دولار

لم تستفد العملات الرقمية خلال الأسبوع الماضي من تراجع أسواق الاسهم العالمية ، وذلك بعد تراجع الأسهم الأمريكية بقوة متأثرة بتصريحات رئيس الفيدرالي الأمريكي “جيروم باول” بأن الاقتصاد الأمريكي يحتاج المزيد من الوقت للعودة لمستويات ما قبل انتشار جائحة كورونا ،بالإضافة إلي المخاوف من حدوث موجه ثانية لانتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية.

مما كبد أسواق الأسهم العالمية خسائر بأكثر من 2.8 تريليون دولار خلال أسبوع الماضي.

لم تتمكن عملة البيتكوين من العودة مرة أخري فوق مستويات 9500 دولار أمريكي بعد أن تراجعت بحدة خلال تداولات الجمعة الماضية ، تتداول عملة البيتكوين الأن عند مستوي 9429 دولار أمريكي ، متراجعة بنحو 0.49-% ، وكانت بدأت أكبر عملة رقمية تداولات اليوم عند مستوي 9478.93 دولار أمريكي ، وتراجعت بحدة في بداية التداولات لمستوي 9371 دولار أمريكي ، لكنها نجحت في الأرتفاع مرة أخري فوق مستويات 9470 دولار أمريكي ، وهبطت مرة أخري بعد ذلك.

بالنظر لأداء عملة ” الإيثريوم ” تتراجع إيضا بنحو -0.69% (-1.64 دولار ) للتتداول عند مستوي 236.50 دولار أمريكي ، وكذلك عملة “تيثر” التي تنخفض بنسبة -0.03% لتتداول عند 0.9994 دولار أمريكي.

انتقالأ لعملة “الريبل ”  تتداول الآن عند مستويات قريبة من 0.1917 دولار أمريكي ، متراجعة بنحو -0.28%.

وفي السياق نفسه ، تهبط عملة “البيتكوين كاش” بانخفاض تصل نسبته إلى نحو -0.80% وليتداول سعر العملة عند مستويات 239.550 دولار أمريكي.

وكذلك عملة ” بتكوين إس في” التي تتداول في المنطقة الحمراء بهبوط نسبته -0.38% لتصل إلي 181.867 دولار أمريكي.

انهيار منصة “كوادريجا”

أعلنت هيئة تنظيمية للأوراق المالية في كندا ،إن انهيار منصة تداول العملات الرقمية “كوادريجا” في العام الماضي ، كان بسبب مخطط بونزي نفذه المؤسس “جيرالد كوتن” الذي توفي فجأة في نهاية عام 2018.

وللتوضيح أكثر “مخطط بونزي” هو عملية احتيال تعتمد على منح العملاء القدامى مكاسب عبر استخدام أموال العملاء الجدد، وهي جريمة مالية تكررت كثيراً عبر التاريخ المالي العالمي.

وتسبب انهيار المنصة في خسارة أكثر من 75 ألف مستثمر في كندا وحول العالم نحو 169 مليون دولار كندي (124.2 مليون دولار أمريكي)، منها 115 مليون دولار كندي بسبب التصرف الاحتيالي لمؤسس المنصة.

تابعنا
العلامات:

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق