العملات الرقمية

سعر الريبل يهون على نفسه قليلاً وتراجع بنحو 1.42% خلال تعاملات اليوم

يحاول سعر الريبل اليوم أن يقلل من خسائره التي سيطرت على تداولات جلسة أمس، بعد ان أصاب سوق العملات الرقمية بعض مما أُصيب به سوق الأسهم الأمريكية من تراجع، بل وانهيار لم تشهد الأسواق العالمية منذ فترة ليست بالقصيرة. وذلك بتأثير مباشر من تشاؤم البنك الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماعه الشهري الأخير فيما يتعلق بمستقبل اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية في ظل تزايد تداعيات فيروس كورونا السلبية.

وصل سعر الريبل بحلول الساعة 3:20 بتوقيت غرينتش إلى مستويات متراجعة قريبة من 0.1946 دولار أمريكي، بتراجع تصل نسبته إلى نحو 1.32% حتى الآن.

في حين قلصت أيضاً عملة البيتكوين من خسائرها وتراجعت الآن بنسبة تصل إلى نحو 1.82% واستقر سعرها عند مستويات قريبة من 9439 دولار أمريكي، في محاولة جادة للرجوع مرة اخرى لمستوياتها المعتادة عند 9800 وتقوية فرص وصولها إلى مستويات 10000 دولار أمريكي.

على نحو متصل وصل سعر عملة الإيثريوم إلى مستويات قريبة من 236 دولار أمريكي بانخفاض تصل نسبته إلى نحو 1.69% باتجاه عام لأغلب عملات التشفير نحو تخفيف ما تعرضت له من خسائر مساء أمس وصباح اليوم.

يجدر الإشارة إلى أن تعاملات اليوم سواء على جانب سوق العملات الرقمية أو أسواق الأسهم العالمية فهو تعامل حذر جداً لا يصلح ان نبني عليه اي قرارات تتعلق بتوجات تلك الأسواق خلال الفترة القادمة، وخاصةً أن فيروس كورونا لم يدع المجال بخيبة أ توقعات سيئة ولا يدعنا نركن إلى طمأنينة مطلقة تداه أي تحرك إيجابي خلال المدي القصير وحتى الطويل.

لذلك، اتسمت توقعات البنك الاحتياطي الفيدرالي ببعض الحدة التي جاءت كل تلك التحركات السيئة على إثرها، فبعد أن توجة الفيدرالي بالقول أن الولايات المتحدة الأمريكية ستواجه أقوى انكماش تعرضت إليه منذ زمن بعيد وأن هذا الانكماش من المتوقع له أن يستغرق أكثر من سنو للتعامل معه. كان هذا بمثابة الضربة القاضية لأسواق المخاطر العالية.

انهارت أسواق الأسهم العالمية ومن بعدها سوق العملات الرقمية وبات القلق والتوتر سيد الموقف، ولكن اليوم استطاعت تلك الأسواق أن تعوض ما فقدته أمس من انهيار وتحاول أن تتعافى تدريجياً مستنده إلى أي بصيص أمل آخر غير توقعات البنك الاحتياطي الفيدرالي المتشائمة.

تابعنا
العلامات:

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق