السلع

سعر الذهب المستفيد الأبرز من تشاؤم السوق بعد توقعات الفيدرالي المظلمة

استمر سعر الذهب اليوم أيضاً في اقتناص الفرض من اسواق الأسهم وجذب مستثمري الأسواق المالية إليه على أنه ملاذ آمن لاستثماراتهم بعد ما أطلقه البنك الاحتياطي الفيدرالي أمس من توقعات اقتصادية متعلقة بمستقبل الولايات المتحدة الأمريكية التي دعت إلى زيادة المخاوف بشكل ركود قوي يضرب أمريكيا ويظل مستمراً لسنوات عدة، كل هذا بتأثير من تداعيات فيروس كورونا المستجد على أغلب اقتصادات العالم منذ بداية تفشيه في أوائل العام الجاري في الصين.

بدأ سعر الذهب تعاملات جلسة اليوم بالقرب من مستويات 1737.83 دولار للأونصة، ليرتفع في تمام الساعة 15:10 بتوقيت غرينتش بنسبة تصل إلى نحو 0.24% ويستقر قرب مستويات 1742.31 دولار للبرميل. يُذكر أيضاً أن أعلى مستوى لامسه المعدن النفيس اليوم كان عند 1744.36 دولار للأونصة، بينما كان أدنى مستوياته عند 1721.36 دولار للأونصة.

في وقت متأخر من الأمس، قال مجلس الاحتياطي الفيدرالي أنه سيحافظ على سعر الفائدة الرئيسي بالقرب من الصفر، مع توقع معظم المسؤولين أن يظل عند هذه المستويات المنخفضة حتى عام 2022.

أشارت توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي الفصلية أن الطويل طويل نحو الانتعاش الاقتصادي من آثار فيروس كورونا، حيث من المتوقع ان ينكمش الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة الأمريكية بنسبة تصل إلى نحو 6.5% في عام 2020 الجاري، وان تنخفض البطالة إلى مستويات 9.3% خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من مستويات 13.3% في مايو.

يجدر الإشارة أيضاً إلى أن السبب الرئيسي الذي يجعل السياسة النقدية المتراخية إيجابية بالنسبة لسعر الذهب هو أنها تفرض ضغطاً هبوطي على العائدات الأمريكية على المدى الطويل، وهذا من شأنه أن يزيد بشكل فعال من جاذبية المعدن النفيس بالنسبة إلى الأصول التي تجني فوائد من الولايات المتحدة الأمريكية مع ارتفاع خطر فيروس كورونا المستجد.

سعر الذهب فنياً

إذا انتقلنا بالنظر إلى تحركات سعر الذهب اليوم على المدى الزمني يوم، سنشاهد أنه يتداول ضمن اتجاه صاعد بين مستويات 1443 ومستويات مقاومة 1766 أسفل المتوسط المتحرك الأسي 50. ولكن مؤشر الأستوكاستك يخبرنا ان المعدن النفيس في طريقه إلى منطقة تشبع شرائي عند اختراقه مستويات المقاومة المحددة، لذا تكون نظرتنا عليه شرائية.

تابعنا
العلامات:

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق