فوركس

اليوان الصيني يرتفع أمام الدولار الأمريكي قبل أفتتاح الأسواق الأسيوية

تراجع زوج الدولار الأمريكي مقابل اليوان الصيني وذلك مع تراجع الدولار الأمريكي بعد صدور بيانات أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة وبعد ذلك قرار الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة وخطاب “جيروم باول”.

يتداول الزوج الأن عند مستوي 7.060 يوان ، متراجعاً بنحو 0.23-% ،وكان افتتح الزوج تداولات اليوم عند مستوي 7.0785 ، ونجح الزوج في الأرتفاع ليصل إلي 7.0841 يوان ، ولكنه تراجع مع صدور البيانات الصينية وترقب المستثمرين لقرار الفيدرالي ليصل إلي أدني مستوي له خلال تداولات اليوم عند 7.057 يوان.

البيانات الأقتصادية الصينية

هبط مؤشر أسعار المنتجين الصيني بنسبة 3.7% خلال شهر مايو الماضي علي أساس سنوي ،مقابل تراجع بنحو 3.1% في شهر أبريل السابق له ، وكانت التوقعات تشير لتراجع المؤشر بنحو 3.2% خلال شهر مايو ،ليسجل بذلك المؤشر أكبر وتيرة تراجع له علي أساس سنوي منذ مارس 2016.

وعلي أساس شهري ،تراجع مؤشر أسعار المنتجين بنحو 0.4% في شهر مايو ،مقابل هبوط بنحو 1.3% في شهر أبريل.

بينما صعد مؤشر أسعار المستهلكين الصيني بنسبة 2.4% خلال مايو المنقضي على أساس سنوي ،بالمقارنة مع أرتفاع بنحو 3.3% في شهر أبريل ، وجاءت البيانات أعلي من التوقعات التي كانت تشير لأرتفاع المؤشر بنسبة 2.7% خلال شهر مايو.

وعلى أساس شهري، هبط مؤشر أسعار المستهكلين بنسبة 0.8% خلال شهرمايو.

انتقالأ إلي القروض المصرفية ، تراجعت القروض المصرفية الجديدة التي تمنحها البنوك الصينية إلي 1.48 تريليون يوان صيني في شهر مايو مقابل 1.70 تريليون يوان في شهر أبريل السابق له ، وكانت توقعات المحللين تشير إلي تراجع القروض الجديدة إلي 1.6 تريليون يوان في شهر مايو السابق.

ومن ناحية أخري ، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم، بأن “هونج كونج” شأن داخلى للصين، وليس من شأن الدول الأخري في أمرها ، مما يعيد قضية “هونج كونج” للواجهه مرة أخري.

وفي وقت سابق اليوم ، ثبت الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة عند مستوى يتراوح بين صفر إلى 0.25% ، متوقعاً أن تظل كما هى حتى عام 2022.

تابعنا
العلامات:

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق