مؤشرات الأسهم

سوق الأسهم السعودية يُنهي تعاملاته على تفاؤل مع تصريحات المملكة عن مستقبل النفط

أنهت الأسهم السعودية تعاملات جلسة اليوم على ارتفاع ملحوظ سيطر على أغلب أسهمها في الوقت الذي زادت فيه تحركات المملكة العربية السعودية لإنقاذ سوق النفط الخام الذي طرأ عليه الكثير من حالات الضعف منذ بدء أزمة فيروس كورونا المستجد الذي أثر على الطلب العالمي على النفط الخام بالتراجع بسبب إغلاقات الاقتصادات التي اتبعتها اغلب الدول للتقليل من نسب عدوى الفيروس بين مواطنيها، بالإضافة إلى ما سبق ذلك من حرب تجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين اثرت بدوررها أيضاً على ضعف الموازنة بين الطلب والعرض في سوق النفط الخام.

أغلق مؤشر سوق الأسهم السعودية تاسي جلسته اليوم على ارتفاع وصلت نسبته إلى نحو 0.45% بارتفاع قُدر بنحو 32.62 نقطة، حيث استقر المؤشر تاسي في ختام الجلسة عند مستويات 7300.48 نقطة، في الوقت الذي كان قد بدأ فيه تعاملاته اليوم عند مستويات 7267.86 نقطة. يُذكر أيضاً عدد الصفقات التي تمت في السوق السعودي اليوم تصل إلى نحو 256336 صفقة بقيمة 5.58 مليار ريال سعودي.

أما فيما يتعلق بأداء السوق الموازي نمو فقد أغلق أيضاً على ارتفاع بنسبة تصل إلى نحو 8.62% بموجب ارتفاع 653.03 نقطة، حيث اقترب المؤشر في نهاية جلسة اليوم من مستويات 8231.46 نقطة بعدد صفقات يصل إلى نحو 1973 صفقة.

على نحو متصل كان سهم فيبكو من أوائل الأسهم الأكثر ارتفاعاً خلال تعاملات جلسة اليوم حيث وصل سعر السهم إلى مستويات 45.70 ريال سعودي بنسبة ارتفاع تصل إلى نحو 9.99%. على الجانب الآخر جاء سهم شركة دور في المركز الثاني من تعاملات جلسة اليوم بارتفاع تصل نسبته إلى نحو 9.98% واستقر سعر السهم في ختام التداولات عند مستويات 24.24 ريال سعودي.

وبالنظر إلى الأسهم الأكثر انخفاضاً كان سهم الوطنية متصدر تلك القائمة براجع تصل نسبته إلى نحو 2.69% ليستقر سعره عند مستويات قريبة من 21.68 ريال سعودي، في حين أن سعر الإنماء طوكيو قد وصل إلى مستويات متراجعة بالقرب من 12 ريال سعودي بانخفاض اليوم تصل نسبته إلى نحو 2.60%.

على صعيدٍ آخر من اداء الأسهم القيادية في سوق الأسهم السعودية اليوم، فقد أغلق سهم الراجحي جلسة ليوم على ارتفاع تصل نسبته إلى نحو 0.34% عند مستويات 58.90 ريال سعودي، في حين انه قد افتتح جلسة اليوم عند مستويات 58.80 ريال سعودي.

 

تابعنا
العلامات:

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق