فوركس

أداء الين الياباني يزيد اضطراباً مع تصاعد التوقعات بإنزلاق اليابان نحو ركود

استمر أداء الين الياباني في الإضطراب اليوم أيضاً أمام نظيره الدولار الأمريكي فسجل تراجع طفيف يختم به اسبوع سئ له وسط توالي البيانات الاقتصادية والتوقعات المتعلقة بالاقتصاد الياباني التي تزيد من الضغط على أداءه أمام باقي العملات الأخرى. يُذكر أيضاً أن التوقعات بدأت تتكثف حول الاقتصاد الياباني وطريقه الميسر نحو ركود اقتصادي كبير سوف ينزلق إليه خلال العام الجاري بدعم قوي ودفعة ليست بالهينة من التفشي السريع لفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم وسط تماسك مؤشر نيكاي بأداءه المستقر خلال الفترة الحالية رغم تزايد الضغوط.

افتتح زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني تعاملات جلسة اليوم عند مستويات ليست بالبعيدة عن 109.110، في حين وصل الزوج الآن في تمام الساعة 09:03 بتوقيت غرينتش إلى مستويات قريبة من 109.261 بارتفاع تصل نسبته إلى نحو 0.14%. يُذكر أيضاً أن أعلى مستوى وصل إليه زوج الدولار ين اليوم كان عند 109.429 بينما كان أدنى مستوى لامسه الزوج عند 109.033.

من ناحية أخرى أظهر استطلاع أجرته وكالة رويترز أن الانكماش الاقتصادي في اليابان خلال الربع الأول من العام الجاري على الأرجح أصغر مما كان متوقعاً لها في البداية وذلك بفضل الانفاق التجاري الأقوى على الرغم من انه لا يزال من المتوقع أن تنزلق اليابان إلى ركود بشكل أعمق هذا العام.

يتوقع المحللون أن الاقتصاد يسير في طريقه إلى أسوأ ركود اقتصادي له بعد الحرب في الربع الحالي حيث أجبر تفشي فيروس كورونا الناس على البقاء في المنزل والشركات على الإغلاق في جميع انحاء العالم.

ينشر مكتب جلس الوزراء الياباني بيانات الناتج المحلي الإجمالي المنقحة في وقت لاحق من يوم الاثنين القادم.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرى على 16 محللاً أنه من المتوقع أن ينكمش ثالث أكبر اقتصاد في العالم بنسبة تصل إلى نحو 2.1% سنوياً في الفترة بين يناير إلى مارس وهو أقل انكماش من 3.4% الذي توقعه المحللين.

الين الياباني فنياً

عند مشاهدة زوج الدولار ين على الاطار الزمني اليومي خلال تعاملات جلسة اليوم، سنلاحظ أن الزوج يستمر في تداوله وفقاً لنطاق عرضي وسط مستويات 112.301 ومستويات دعم 101.975. وبالنظر إلى مؤشر الاستوكاستيك سنتمكن من القول أن الزوج عند منطقة تشبع شرائي فالتوقع الأكبر أنه سيبدأ في التراجع من جديد، ولكن إذا نجح في اختراق مستويات المقاومة المححده من قبل سيكمل صعوده.

تابعنا
العلامات:

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق