السلع

سعر النفط بالقرب من 40 دولار مع اقتراب تمديد اتفاق خفض الإنتاج بنحو 9.7 مليون برميل

يواصل سعر النفط الأرتفاع مع اقتراب تمديد اتفاق خفض الإنتاج ، بالإضافة لحالة التفاؤل التي تسود الأسواق العالمية من العودة السريعة للنشاط الاقتصادي.

تتداول العقود الأجلة لخام “برنت” عند مستوي 39.23 دولار للبرميل ، مرتفعاً بنحو 2.4% ( 0.92 دولار) ، وكان قد نجحت العقود في الوصول لمستوي 39.55 دولار للبرميل خلال تداولات اليوم.

كما صعدت العقود الأجلة لخام “غرب تكساس ” بما يزيد عن 2.8% ( 1 دولار ) لترتفع إلي 36.45 دولار للبرميل ، وكان أعلي سعر وصل إليه خام ” غرب تكساس ” 36.59 دولار للبرميل.

ارتفاع العقود الآجلة للخام الأمريكي ليستقر فوق مستوي 35 دولار للبرميل ، يتزايد القلق من أن أرتفاع الأسعار ستشجع إنتاج المزيد النفط الصخري الأمريكي ، وهو ما قد يقلل من جهود أوبك والحلفاء مثل روسيا لخفض الإمدادات في محاولة لحماية السوق من خسائر الطلب في أعقاب أزمة فيروس كورونا.

الإنتاج النفطي الروسي

تراجع إنتاج “روسيا” من مكثفات النفط والغاز إلى 9.39 مليون برميل يوميا في شهر مايو الجاري مقابل 11.35 مليون برميل يوميا في شهر أبريل السابق

وبالنظر لإنتاج روسيا من مكثفات الغاز الذي يتراوح عادتاً ما بين 700 ألف إلى 800 ألف برميل، وهو ما يعطي لنا تقديرياً إنتاج روسيا من النفط ما بين 8.59 مليون إلى 8.69 مليون برميل خلال شهر مايو.

وفقاً لاتفاق خفض الإنتاج لمنظمة أوبك وحلفائها ، تعهدت روسيا بخفض إنتاجها بنحو 2.5 مليون برميل يوميا ليتراجع إلي 8.5 مليون برميل يومياً.

وتشير مصادر صحفية ، بأن روسيا والعديد من دول أوبك بلس يفضلواً تمديد تخفيضات الإنتاج بنحو 9.7 برميل لمدة شهر واحد ،وهو ما يقع ضمن نطاق دعوة المملكة نفسها لتمديد من شهر إلى ثلاثة أشهر.

وكان قد اتققت دول  أوبك وحلفائها بتخفيض الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يوميًا ، أو حوالي 10٪ من المعروض العالمي ، في شهري مايو ويونيو، ثم أجرت المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة المزيد من التخفيضات الطوعية بنحو 1.2 مليون برميل يوميًا في شهر يونيو ، ليصل إجمالي قيود أوبك بلس إلى ما يقرب من 11 مليون برميل يوميًا.

وبموجب اتفاق أوبك بلس الحالي ،من المفترض أن يتم تخفيض تخفيضات الإمدادات إلى حوالي 7.7 مليون برميل يوميًا في شهر يوليو.

ومن المتوقع أن تعقد منظمة أوبك وحلفائها من خارج المنظمة مؤتمرًا عبر الإنترنت يوم الخميس المقبل بدلاً من الوقت الأصلي الذي كان من المقرر أن يكون بلأسبوع المقبل، لمناقشة سياستها بخصوص تمديد تخفيضات الإنتاج.

تابعنا
العلامات:

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق