العملات الرقمية

سجل سعر الريبل ارتفاع اليوم يصل إلى 4.47% بينما استقر الإيثريوم عند 250 دولار

ارتفع سعر الريبل خلال جلسة اليوم بشكل ملحوظ مع الارتفاع الجماعي الذي حل على أغلب سوق العملات المشفرة، وذلك على خلفية هلع المستثمرين في باقي الاسواق المالية الأخرى واختباءهم فيما يطلقوا عليه استثمارات الملاذ الآن ومن بينهم سوق العملات المشفرة وعى رأسهم عملة البيتكوين التي تلقت الكثير من الدعم خلال الفترة الوجيزة الماضية من جراء تلك التوترات العالمية سواء من فيروس كورونا أو توتر العلاقات بين الصين والولايات المتحدة الامريكية.

وصلت عملة الريبل الآن في تمام الساعة 14:15 بتوقيت غرينتش إلى مستويات قريبة من 0.2140 دولار أمريكي بزيادة قدرها 4.52% حتى الآن، يُذكر أيضاً أن الريبل في طريقه للارتفاع أكثر من ذلك خلال الفترة القادمة خاصةً مع تصاعد التوتر الدولي.

على الجانب الآخر كانت عملة الإيثريوم من اكثر العملات الرقمية التي لها ضوء لامع خلال تعاملات اليوم، حيث استقرت أخيراً فوق مستويات 250 دولار أمريكي، ولنكون أكثر دقة حيت وصل سعر الإيثريوم الآن إلى نحو 251.46 دولار أمريكي مسجلة بذلك ارتفاع تصل نسبته إلى نحو 5.62%.

من ناحية أخرى لعل السبب الأبرز في ذلك هو تضاعف شبكة مدفوعات السيولة عند الطلب لشركة ريبل ثلاث مرات خلال الربع الأول من العام الجاري، في حين أن قيمة الدولار الأمريكي قد ارتفعت أيضا ًباستخدام السيولة عند الطلب بنسبة تصل إلى أكثر من 294%. يحدث هذا في الوقت التي كانت فيه عملة الريبل قادرة على التخفيض من مبيعات الريبل من 13.08 مليون دولار في لربع الرابع من عام 2019 إلى 1.75 دولار في الربع الأول من العام الجاري.

يأتي هذا أيضاً على خلفية الاضطرابات المتتالية على الصعيد الدولي بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين والذي بالطبع أثر على باقي الأسواق المالية ودعم اتجاة المستثمرون في الأسواق المالية إلى سوق العملات المشفرة كملاذ آمن لهم من توتر العلاقات الاقتصادية بين أكبر اقتصادين في العالم بسبب قانون قمع الحربات التي تريد الصين تطبيقة على مدينة هونج كونج المستقلة.

الريبل فنياً

بالنظر إلى سعر الريبل على الاطار الزمني ساعة خلال جلسة اليوم، سنلحظ أنه يتداول وفقاً لاتجاه صاعد بعد أن اخترق مستويات المقاومة عند 0.2138 وهو الآن حسب مؤشر الاستوكاستك عند ذروة شرائية ونتوقع أن يبدأ في التراجع.

 

تابعنا
العلامات:

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق