فوركس

زوج usd try يتراجع بعد ارتفاع الصادرات التركية بأكثر من 11% في مايو علي أساس شهري

زاد زوج الدولار الأمريكي /الليرة التركية من خسائره خلال تعاملات اليوم، بعد صدور بيانات التجارة التركية خلال شهر مايو الماضي التي جاءت سلبية ،ولكن أرتفعت الصادرات التركية علي أساس شهري خلال شهر مايو.

وكان قد بدء الزوج الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية تداولات اليوم عند مستويات 6.81 ليرة ، وتراجع لأدني مستوي له خلال جلسة اليوم عند 6.763 بعد صدور بيانات الصادرات التركية ، ولكنه قلص خسائره ليتداول الأن عند مستوي 6.748 ليرة ، بتراجع بنحو 0.90%.

بيانات التجارة التركية

ارتفع عجز تجارة التركي بنحو 78.7% على أساس سنوي ليصل إلى 3.36 مليار دولار في شهر مايو ،وفقاً لبيانات وزارة التجارة التركية.

حيث انكمشت الصادرات التركية بنحو 40.8% إلى 9.43 مليار دولار في شهر مايو علي أساس سنوي ، وكذلك هبطت الواردات بنسبة 28.2% إلى 12.79 مليار دولار.

بينما نمت الصادرات بنحو 11.7% خلال شهر مايو علي أساس شهري لتصل إلي 9.43 مليار دولار، بالمقارنة مع 8.44 مليار دولار في شهر أبريل الماضي.

وفي وقت سابق ، أعلنت الحكومة التركية نمو الأقتصاد التركي بنسبة 4.5٪ في الربع الأول من العام الجاري علي أساس سنوي ،وعلى أساس ربع سنوي نما الاقتصاد بنسبة 0.6 ٪ ،وهو قبل بدء تفشي فيروس كورونا بقوة في البلاد.

وجاء نمو الأقتصاد في الربع الأول مدفوعاً بارتفاع الإنفاق الحكومي بنسبة 6.2٪ ، ونمو استهلاك الأسر بنسبة 5.1٪ علي أساس سنوي.

الحوافز الائتمانية

أصدرت أكبر ثلاثة بنوك مملوكة للدولة بيان مشترك يوم أمس ، بإعلنت فيه البنوك البدء في تقديم منتجات من قروض الرهن العقاري والائتمان للأجهزة المنزلية بالإضافة إلي حزم العطلات بأسعار فائدة أقل.

أعادت جائحة كورونا البنوك التركية للوجهه مرة أخري ، حيث تلعب البنوك دورًا رئيسيًا في استقرار أسواق المالية في البلاد ومساعدة الحكومة في تمويل عجز ميزانيتها ،بالإضافة لتقديم قروض للشركات والأسر.

ويتوقع المحللين أن تدعم الحزمة أعلنتها البنوك الحكومية النمو في السياحة والسيارات والبناء خلال الربع الثالث من العالم الجاري ، في حالة عدم ظهور الموجة الثانية من الإصابات بالفيروس التاجي في أوروبا وتركيا.

وفي سياق أخر ،اتخذت تركيا سلسلة من الإجراءات العنيفة للتقليل الضغوطات المالية والنقدية علي البلاد منها تخفيض معدل الفائدة للمرة التاسعة، وزيادة القيود المفروض على مبادلة العملة التركية.

تابعنا
العلامات:

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق