فوركس

زوج USD CAD يستقر عن أدني مستوي له منذ أكثر من شهرين

يرتفع زوج دولار أمريكي مقابل الدولار الكندي هامشياً، وذلك مع ضعف الدولار الأمريكي في ظل التوترات التي تشهدها الولايات المتحدة الأمركية علي خلفية مقتل “جورج فلويد ” الأمريكي الأسود علي يد الشرطة الأمريكية الأسبوع الماضي.

يتداول زوج دولار أمريكي أمام الدولار الكندي عن مستوي  1.357 ، مرتفع هامشياً بنحو  0.03% ،ليصل لأدني مستوي له منذ أكثر من شهرين وكان تراجع بقوة الزوج خلال تداولات أمس الأثنين مع تراجع الدولار الأمريكي متأثر بالاحتجاجات في المدن الأمريكية

النشاط الصناعي الكندي

أرتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الكندي لمستوي 40.6 نقطة في شهر مايو الماضي ، مقابل 33 نقطة في شهر أبريل الماضي ، وفقاً للبيانات الصادرة عن مؤسسة Markit.

وأدى الانخفاض الحاد في الطلب من كل من الأسواق المحلية وأسواق التصدير بعد تشفي فيروس كورونا في البلاد إلى تخفيضات حادة في أحجام الإنتاج”.

كما ارتفع مؤشر الإنتاج إلى 33.0 نقطة في شهر مايو مقابل 22.6 نقط في شهر أبريل ، في حين ارتفع مؤشر الطلبات الجديدة إلى 37.9 نقطة في مايو بالمقارنه مع 23.9 نقطة في شهر أبريل.

وفي نفس السياق ، سجل مؤشر النشاط الصناعي في الولايات المتحدة أرتفاعاً في شهر مايو الماضي ليصل إلي 43.1 نقطة ،بالمقارنة مع 41.5 نقطة في شهر أبريل السابق ، وذلك بدعم ارتفاع مؤشر الطلبيات الجديدة وتشغيل العمالة.

وكان قد انكماش الاقتصاد الكندي بنحو 8.2% خلال الربع الأول من عام 2020 علي أساس سنوي ، بينما تراجع  أنكمش الأقتصاد بنسبة 2.1% في الفصل الأول من العام الجاري ، بالمقارنة مع الربع الأخير من العام الماضي.

ساهمت الإجراءات التي فرضت لاحتواء الوباء في البلاد ، في خسارة عدد كبير من الوظائف وتراجع النفقات الاستهلاكية التي تشكل محرك الاقتصاد.

تواصل عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في كندا في الأرتفاع ، حيث أعلنت الحكومة الكندية وجود 700 حالة إصابة جديدة اليوم ليصل إجمالي عدد الحالات المصابة إلي أكثر من 91 ألف حالة ، وتوفي أكثر من 7300 شخص.

تابعنا

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق