فوركس

أداء جنيه استرليني إيجابي اليوم على الرغم من تراجع أسعار المنازل البريطانية

حسن زوج جنيه استرليني مقابل الدولار الأمريكي من اداءه أكثر خلال تعاملات جلسة اليوم واستمر في ارتفاعه الذي تعود عليه لمدة أربع جلسات متتالية على الرغم من توالي البيانات الاقتصادية المتعلقة باقتصاد المملكة المتحدة وكان آخرها تراجع أسعار المنازل في بريطانيا بأسرع وتيرة لها في أكثر من 11 عام بسبب تداعيات فيروس كورونا السلبية على الاقتصاد البريطاني وما يعاني به من آثار الخروج من الاتحاد الأوروبي.

بدأ زوج الباوند دولار تعاملات جلسة اليوم عند مستويات قريبة من 1.2489، في حين كان قد وصل الآن بحلول الساعة 12:52 بتوقيت غرينتش إلى مستويات قريبة من 1.2550 بارتفاع يصل نسبته إلى نحو 0.49%، بينما لامس زوج الباوند دولار أعلى مستوى له اليوم عند 1.2575 بينما سجل أدنى مستوياته عند 1.2478.

من ناحية أخرى قالت شركة نيشن وايد المقرضة للقروض العقارية اليوم أن أسعار المساكن في بريطانيا قد هبطت بأكبر وتيرة لها في أكثر من 11 عام في مايو الماضي، حيث أثرت أزمة فيروس كورونا على السوق بشكل قوي.

قالت نيشن وايد أن اسعار المنازل تراجعت بنسبة تصل إلى نحو 1.7% خلال الشهر الماضي عن أبريل، وهو أكبر انخفاض شهري تقابله منذ فبراير من عام 2009.

وعلى أساس سنوي، ارتفعت الأسعار بنسبة تصل إلى نحو 1.8%، منخفضة بذلك من 3.7% خلال أبريل الماضي.

من ناحية أخرى اشار استطلاق قد أجربته رويترز إلى أن الاقتصاديين توقعوا انخفاض شهري لأسعار المنازل البريطانية بنسبة 1.0% وارتفاع سنوي يصل إلى نحو 2.8%.

من ناحية أخرى خففت الحكومة البريطانية من قيودها على سوق الاسكان في شهر مايو الماضي، وهو ما دفع النشاط إلى الارتفاع النسبي خلال هذا الشهر مع بداية تراجع نسب الاصابة بالفيروس في المملكة المتحدة.

على نحو متصل قالت نيشن وايد أن البيانات الضريبية الرسمية أظهرت أن المعاملات العقارية السكنية انخفضت بنسبة تصل إلى نحو 53% سنوياً خلال شهر أبريل.

زوج الباوند دولار فنياً

عند ملاحظة سعر الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي خلال جلسة اليوم على الإطار الزمني ساعة، حيث يتداول الزوج وسط نطاق صاعد بعد أن استطاع أن يخترق مستويات المقاومة 1.2376 وفي طريقه الآن إلى اختبار مستويات جديدة عند 1.250. من ناحية أخرى بالنظر إلى مؤشر الاستوكاستك سنلاحظ أن الزوج في منطقة وسط بين التشبع البيعي والشرائي فنحتفظ بنظرتنا الحيادية عليه.

 

تابعنا
العلامات:

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق