السلع

سعر النفط يتماسك فوق مستوي 35 دولار مع حالة تفاؤل بتمديد أتفاق خفض الإنتاج

شهد سعر النفط اليوم تقلبات قوية مع تباين اتجاهات المستثمرين خلال جلسة اليوم ، حيث تأثر سعر النقط اليوم بالاحتجاجات في الولايات المتحدة ( أكبر دولة منتجة ومستهلكة للنفط في العالم ) ويأتي ذلك في ظل الإغلاق للنشاط الأقتصادي في الولايات المتحدة.

كما تأثر السلب بعد صدور تقارير صحفية ، بأتخاد الحكومة الصينية قرار بمنع الشركات الحكومية الصينية شراء المنتجات الزراعية الأمريكية وعلي رأسها ” فول الصويا”.

والجدير بالذكر أن شراء الصين للمنتجات الزراعية الأمريكية هو من أهم بنود الأتفاق التجاري بين البلدين ، مما يهدد بانهيار الأتفاق التجاري في ظل حالة التوتر بين بكين وواشنطن بعد إتهام الرئيس الأمريكي الصين بالفشل في التعامل مع جائحة كورونا ورفض الولايات المتحدة التدخل الصيني في هونج كونج.

ومن ناحية أخري ، تشير التقارير لأتجاه منظمة أوبك وحلفائها من خارج المنظمة لتمديد أتفاق خفض الأنتاج لما بعد شهر يونيو الجاري ، وأوضحت التقارير اقتراح المملكة تمديد الأتفاق لنهاية العام الجاري لضمان المزيد من الأستقرار لأسعار النفط.

تتداول الأن العقود الأجلة لخام “برنت “عند مستوي 38.54 دولار للبرميل ، مرتفعة بنحو 1.85% ( 0.70 دولار ) ،وكان قد نجح خام “برنت” في الوصول لمستويات 38.68 دولار للبرميل.

كما نجحت العقود الأجلة لخام “غرب تكساس “في العودة مرة أخري للمنطقة للخضراء ليتصل إلي 35.5 دولار للبرميل ، مرتفعة بنسبة 0.23% ، وكان قد تراجع خام “غرب تكساس ” لمستويات 34.27 دولار للبرميل.

البيانات الأقتصادية

أرتفعت مؤشرات النشاط الصناعي في الدول الصناعية ، مما يعطي أشارة ببدء عودة النشاط الاقتصادي في الدول الصناعية ونجح النشاط الصناعي الصيني في الأرتفاع فوق مستوي 50 نقطة في أشارة قوية بعودة النشاط الاقتصادي في أكبر دولة مستوردة للنفط في العالم.

حيث سجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي الصيني نحو 50.7 نقطة في شهر مايو ، مقابل 49.4 نقطة في شهر أبريل.

كما أرتفع النشاط الصناعي في الولايات المتحدة ،حيث صعد مؤشر مديري المشتريات الصناعي إلي 43.1 نقطة خلال شهر مايو ،مقابل 41.5 نقطة في شهر أبريل.

وكذلك سجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي لمنطقة اليورو نحو 39.4 نقطة خلال الشهر الماضي ،بالمقارنة مع 33.4 نقطة في شهر أبريل.

والجدير بالذكر ،أن مستوي 50 نقطة إلى الحد الفاصل بين التوسع والانكماش لمؤشر مديري المشتريات.

تابعنا
العلامات:

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق