مؤشرات الأسهم

مؤشر ناسداك يسجل مكاسب شهرية أكثر من 5%

نجح مؤشر “ناسداك” في تسجيل مكاسب شهرية قوية خلال شهر مايو الجاري ، وذلك بفضل ارتفاع أسهم قطاع التكنولوجيا مع حالة التفاؤل بسرعة عودة النشاط الأمريكي للبلاد.

أختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية جلسة نهاية الأسبوع الماضي علي ارتفاع ، بعد عدم إعلان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب ” عن أي إجراءات بشأن الإتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين أو فرض رسوم تجارية جديدة علي المنتجات الصينية وذلك في ظل اتفاع حدة التوترات بين البلدين.

وفي السياق نفسه أعلن الرئيس الأمريكي يوم الجمعة الماضية ، أنه سوف يتخذ إجراءات لإنهاء المعاملة الخاصة لهونج كونج ،وذلك بعد التدخل الصيني في أمور هونج كونج.

أداء مؤشرات الأسهم الأمريكية

تراجع مؤشر “داو جونز ” هامشياً في ختام تداولات الجمعة الماضية بنحو -0.07% ( 17.5- نقطة ) ليغلق عند مستوي 25,383.11 نقطة ، وكان قد تراجع المؤشر بأكثر من 250 نقطة خلال جلسة ولكنه نجح في الأرتفاع مرة أخري بعد خطاب الرئيس الأميركي ، وليسجل بذلك المؤشر مكاسب شهرية بنحو 4.26% خلال شهر مايو الجاري.

بينما نجح مؤشر “ناسداك” في إضافة 120.88 نقطة ( 1.29% ) خلال جلسة الجمعة الماضية ، ليصل إلي مستوي 9,489.87 نقطة ، ليحقق بذلك مكاسب شهرية بنسبة 5.76% في شهر مايو.

كما ارتفع مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” بنسبة 0.5% ( 14.6 نقطة ) ليرتفع إلي مستوي 3044.3 نقطة، ليسجل مكاسب شهرية بنحو 4.53%.

التوترات بين “ترامب” و “توتير”

هبط سهم شركة ” توتير ” بنحو -2% خلال تداولات يوم الجمعة الماضية ليصل إلي 30.97 دولار ، وذلك في ظل التوترات بين الشركة والرئيس الأميريكي خلال الأسبوع الماضي ،ليسجل بذلك السهم خسائر أسبوعية بأكثر من -5%.

وكان قد وقع الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب” أمراً تنفيذياً بتنظيم جهود شركات التواصل الاجتماعي لضبط المحتوى على منصاتها.

وصرح “ترامب ” إن منصات وسائل التواصل الاجتماعي لديها “سلطة مطلقة” لمراقبة المعلومات على منصاتها وبالإضافة إلي فرض قيود عليها.

كما أوضح المدعي العام “بيل بار ” إن الأمر التنفيذي الذي وقعه الرئيس “ترامب ” يهدف إلى تغيير التفسير الحالي للقانون، الذي يحمي مواقع التواصل الاجتماعي من تحمل مسؤولية المحتوى المنشور عبر مواقعها.

وفي أخر توترات بين “توتير” والرئيس الأمريكي ، قام موقع التواصل الاجتماعي بحجب تغريدة للرئيس ” ترامب” وأوضحت الشركة بأن التغريدة ” تدعو إلي العنف ” وهو ما يخالف القواعد ، وكانت التغريدة تعليقاً على الاضطرابات المندلعة في مدينة “مينابوليس” بعد مقتل رجل أسود علي يد رجل شرطي أمريكي.

ومن ناحية أخري ، تراجع سهم “فيسبوك “خلال جلسة يوم الجمعة الماضية ، متأثراً بالتوترات بين الرئيس الأمريكي و “توتير ” ،و توقيع الرئيس أمراً تنفيذياً بتنظيم جهود شركات التواصل الاجتماعي ، وهبط السهم بأكثر من -4% خلال تداولات الأسبوع الماضي ، ليقلص السهم مكاسبه الشهرية خلال شهر مايو إلي 9.8%.

تابعنا
العلامات:
اظهر المزيد

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق