السلع

هل يستمر سعر الذهب اليوم في صعوده ويعود فوق مستويات 1730 ؟

شهدت تداولات الذهب أمس صعود بعد ثلاثة جلسات متتالية من الهبوط تعرض لها المعدن الأصفر.

حيث افتتح الذهب تداولات جلسة أمس الخميس 28 مايو عند مستويات 1711 وتراجع مع بداية الجلسة ليلامس مستويات 1707 ولكنه سرعان ما انطلق بعدها بقوة ليلامس مستويات 1727 وتراجع قليلًا عند الإغلاق، ليسجل إغلاق يومي عند مستويات 1718.

ومع بداية جلسة تداولات اليوم الجمعة 29 مايو مازالت حالة التداول العرضية مُسيطرة على أداء المعدن الأصفر بين مستويات 1723 ومستويات 1712.

ويرجع السبب الرئيسي في الصعود الذي شهده المعدن الأصفر أمس إلى حالة التوتر الموجودة على الساحة العالمية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين والتي من المتوقع أن تضيف مزيد من المشكلات الاقتصادية العالمية.

وبلا شك أن الاقتصاد العالمي يُعاني وبشدة بسبب أزمة فيروس كورونا الحالية والتي أصبح لا أحد يعلم متى وكيف ستنتهي بعد عدم توصل أي شركات إلى اللقاح المناسب إلى الآن، ولكن يبدو أن الصين والولايات المتحدة الأمريكية غير مُنتبهين لذلك الأمر ومازالا يركزان في التشاحنات الجانبية.

ومن المتوقع أن تزيد هذه التشاحنات خاصًة بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن عقده مؤتمر صحفي مساء اليوم الجمعة 29 مايو بشأن الصين، ولم يعطي ترامب أي تفاصيل أخرى بشأن هذا المؤتمر.

وانتقد وزير الخزانة الأمريكي في وقت سابق من هذا الأسبوع القانون الأمنى الذي اقرته الصين على مدينة هونج كونج، واصفًا بأن مدينة هونج كونج لم تعد تتمتع بالحكم الذاتي نظرًا لما تشهده على أرض الواقع من جانب الصين.

ويبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ثائرًا بقوة هذه الأيام، حيث وقع أمس على أمرًا تنفيذيًا ينزع عن منصات التواصل الإجتماعي الحماية القانونية من المقاضاة.

ويأتي قرار ترامب بعد يوم واحد فقط من قيام موقع تويتر بعمل خاصية التدقيق من الحقائق على التغريدات، حيث يرى ترامب بأن ذلك ضد الحريات وأن منصات التواصل الاجتماعي أصبحت مُتحيزة أكثر تجاه الحزب الجمهوري وتعمل عكس ذلك مع حزب المحافظين.

وكشرت الصين عن أنيابها أمام أستراليات، حيث بدأت دولة الصين في تنفيذ مقاطعات اقتصادية لبعض المنتجات الأسترالية بعد مطالبة أستراليا بالتحقيق من أصل إنتشار فيروس كورونا.

الأمر الذي استفز سفير الصين لدى أستراليا ليرد على هذه التصريحات قائلًا بأن الشعب الصيني سيفذ حملة لمقاطعة المنتجات الأسترالية.

وتُعتبر أستراليا هي الدولة الأولى التي تطالب بفتح تحقيق حول سبب إنتشار فيروس كورونا بعد مطالبات الولايات المتحدة الأمريكية بذلك منذ بداية الأزمة.

ويبدو أن أصبح العالم بآثره مُقرًا ومعترف بعجزه أمام فيروس كورونا، فقد قال صندوق النقد الدولي في مدونة كتبها ثلاثة من أعضاء قسم الإحصائيات بالصندوق بأن جائحة كورونا ستجعل البيانات الاقتصادية العالمية أقل دقة.

حيث وصفوا هؤلاء الأعضاء بأن عدم وجود بيانات دقيقة سيجعل من الصعب على واضعي السياسات النقدية تقييم مدى الضرر الذي تعرض لها الاقتصاد وبالتالي سيكون من الصعب معرفة أو مراقبة التعافي الاقتصادي بشكل صحيح.

تحليل الذهب من الناحية الفنية:

الذهب على الإطار الزمني 4 ساعات
الذهب على الإطار الزمني 4 ساعات

بالنظر إلى المعدن الأصفر على الإطار الزمني 4 ساعات، سنجد أنه يتداول أسفل خط الاتجاه الهابط.

وإذا نظرنا إلى مؤشرات الزخم، سنجد أن مؤشر الاستوكاستيك اقترب من الوصول لـ مستويات التشبع الشرائي، وإذا نظرنا إلى مؤشر القوة النسبية RSI سنجد أنه فشل في اختراق مستويات 50.00.

ورغم أن المؤشرات الفنية تُعطينا إشارات بيعية إلا أن الجانب الاقتصادي يعطينا إشارات بأن التوتر العالمي قائم مما سيجعل الناس يقبلون على الذهب مرة أخرى كملاذ آمن إذا زادت حدة التوترات.

لذلك تبقى نظرتنا على الذهب مُحايدة خلال جلسة اليوم.

 

تابعنا
العلامات:

مصطفى عبدالعزيز

تخرج مصطفى من كلية التجارة قسم اللغة الإنجليزية بقسم إدارة الأعمال من جامعة القاهرة، وهو عضو في الجمعية المصرية للمحللين الفنيين التابعة للاتحاد الدولي للمحللين الفنيين وحاصل على شهادة CETA 1، عمل في العديد من المواقع كمحلل فني وكاتب محتوى اقتصادي، يقوم بنشر تحليلاته في العديد من المواقع العالمية Investing, Fxstreet، يتميز أسلوب مصطفى في الكتابة بالبساطة والوضوح مما يسهل على المتداولين الاستفادة من مقالاته وتحليلاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق