فوركس

أرتفاع عدد العاطلين في فرنسا لمستوي قياسي خلال شهر أبريل

ارتفع عدد العاطلين عن العمل في فرنسا إلي 4.57 مليون شخص خلال شهر أبريل الماضي بأرتفاع قدره 843 ألف شخص، بزيادة تقدر بنحو 22.6% بالمقارنة بنهاية شهر مارس ،ليصل بذلك عدد العاطلين لأعلي مستوي له منذ بدء تسجيل السجلات في عام 1996.

ولا تشمل هذه البيانات العاملين الذين تم منحهم إجازات مدعومة من الدولة خلال أزمة فيروس كورونا ، الذي يصل عددهم إلي 13 مليونًا تقريبًا، وفقاً لوزارة العمل الفرنسية.

وفي بداية الشهر الجاري ،كانت قد صرحت وزيرة العمل الفرنسية “مورييل بينيكو ” بأن أكثر من 11.7 مليون عامل في القطاع الخاص بفرنسا سجلوا أنفسهم في قوائم البطالة الجزئية ،ويحصل هؤلاء العمال المتوقفون عن العمل على الجزء الأكبر من أجورهم من الحكومة الفرنسية.

الأقتصاد الفرنسي

من ناحية أخري ، توقع المعهد الوطني الفرنسي للإحصاء أن ينمكش الأقتصاد الفرنسي بنحو 20% في الربع الثاني من العام الجاري مقارنة مع الربع الأول ، وكان قد انكمش الاقتصاد بنسبة 5.8% في الربع الأول.

وعلي أساس سنوي توقع المعهد انكماش الاقتصاد الفرنسي بنحو 8% خلال العام الجاري ،وذلك بعد عودة النشاط الأقتصادي للبلاد في بداية شهر يوليو المقبل.

وفي تغريدة للرئيس الفرنسي ” إيمانويل ماكرون ” رحب بخطة المفوضية الأوروبية لدعم الاقتصاد الأوروبي وطالب بسرعة الموافقة علي حزمة المساعدات لدعم الدول المتضررة.

وكانت قد فرضت الحكومة الفرنسية قيود صرامة في منتصف شهر مارس الماضي للحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد، مع انخفاض مستوي انتشار الفيروس في البلاد بدأت الحكومة في تخفيف القيود المفروضة تدريجياً منذ 11 مايو الجاري.

بلغت حالات الإصابة بفيروس كورونا في فرنسا ما يقارب 183 ألف حالة إصابة، توفي أكثر من 28,500 ألف شخص.

وفي سياق أخر ، يواصل مؤشر “كاك 40” الأرتفاع خلال تداولات اليوم بنحو 51 نقطة ( 1.1% ) ليصل إلي 4,741 نقطة.

وبالنظر لأداء زوج اليورو دولار أمريكي خلال تعاملات اليوم ، يرتفع الزوج بنحو 0.09% ليتداول عند 1.1012.

 

تابعنا
العلامات:

محمد أحمد

محرر اقتصادي متخصص في الأسواق المالية العالمية والسلع وتقديم المحتوى الاقتصادي ، تخرج من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ،وحاصل على شهادة Introduction to Securities & Investment من معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار ،عمل من قبل باحث اقتصادي لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق