فوركس

مجلس الوزراء الياباني يوافق على حزمة جديدة بنحو 1.1 تريليون دولار للتصدي للركود

تخطط اليابان والاتحاد الأوروبي لتعزيز الانفاق في محاولة منهم لدعم اقتصاداتهن التي طالها الضرر الكبير من جراء الانتشار القوي لفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، ليوافق مجلس الوزراء الياباني اليوم على حزمة جديدة من التحفيزات لمواجهة ركود الاقتصاد لديها في الوقت الذي تراجع فيه سعر الين الياباني مقابل الدولار خلال تعاملات جلسة اليوم.

يصل سعر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني خلال تعاملات جلسة اليوم وبحلول الساعة 13:00 بتوقيت غرينتش إلى مستويات 107.882 بارتفاع طفيف تصل نسبته إلى الآن إلى نحو 0.35%. يجدر الإشارة أيضاً إلى أن سعر الدولار الامريكي مقابل الين الياباني قد وصل إلى أعلى مستوياته اليوم بالقرب من 107.912، بينما كان أدنى مستوياته عند 107.365.

من ناحية أخرى وافقت حكومة رئيس لوزراء شينزو آبي اليوم على حزمة تحفيز جديدة تصل قيمتها إلى نحو 1.1 تريليون دولار تتضمن انفاقاً مباشراً لوقف وباء الفيروس المستجد الذي يدف ثالث أكبر اقتصاد في العالم نحو الركود الوشيك.

جاء التحفيز القياسي البالغ نحو 117 تريليون ين ياباني والذي سيتم تمويله جزئياً بميزانية إضافية ثانية بعد حزمة أخرى بقيمة 117 تريليون ين تم طرحها الشهر الماضي.

تأخذ الحزمة الجديدة إجمالي الإنفاق الياباني لمكافحة تداعيات الفيروس إلى 234 تريليون ين أي ما يعادل 2.18 تريليون دولار، أو حوالي 40% من الناتج المحلي الإجمالي لليابان.

كان قد علق آبي في اجتماع لمشرعي الحزب الحاكم أنه يجب علينا أن نحمي الأعمال والعمالة بأي طريقة في مواجهة الطريق الصعب أمامنا، يجب أيضاً اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتحضير لمواجهة أخرى مع الوباء.

على نحو متصل ستصدر الييابان حوالي 31.9 تريليون ين إضافي في السندات الحكومية في اطار الميزانية التكميلية الثانية للسنة المالية الحالية المنتهية في مارس 2021. وهو ما سيدفع بإصدار سندات جديدة لهذه السنة الماليى إلى مستوى قياسي 90 تريليون ين. بما في ذلك الإصدار لتجديد الديون المستحقة خلال العام، سيصل إجمالي إصدار السوق السنوي لليابان على اساس تقويمي إلى رقم قياسي قدرة 212 تريليون ين، مما سيزيد من الضغط على لمالية المتدهورة بالفعل.

من ناحية أخرى تتماشى خطط إصدار التحفيز والسندات المشتركة مع تقارير بعض المحللين في الأسواق التي تم نشرها في وقت سابق.

تابعنا
العلامات:

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق