فوركس

مؤشر الدولار حائراً بعد بيانات مؤشر ريتشموند التصنيعي

تقلب مؤشر الدولار الأمريكي خلال جلسة اليوم بشكل ملحوظ وخاصةً بعد بيانات مؤشر ريتشموند التصنيعي الخاص بالاقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية، والذي أبدى تراجع شديد خلال شهر مايو بأكثر من المتوقع وهو ما يضعنا أمام مواجه أخرى يبدأها القطاع التصنيعي مع فيروس كورونا حتى مع بداية فتح الاقتصادات بشكل تدريجي وانحصار انتشار المرض في أوروبا وأمريكيا بشكل نسبي. ولكن يبقى التوتر الحالي بين الصين والولايات المتحدة الامريكية صاحب اليد الأقوى في التأثير على الأسواق.

تذبذب مؤشر الدولار الأمريكي اليوم وهو الذي يقيس أداء الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية على مدار اليوم إلى أن استقر بحلول الساعة 14:21 بتوقيت غرينتش عند مستويات 98.998 نقطة وذلك بعد أن كان قد افتتح تعاملات جلسة اليوم عند مستويات 99.017 نقطة. من جانبه لامس المؤشر أعلى مستوياته خلال جلسة اليوم قرب 99.358 نقطة، بينما كان أدنى مستوى له عند 98.718 نقطة.

اظهر مؤشر ريتشموند التصنيعي للاقتصاد لأمريكي اليوم تراجع كبير شهده خلال شهر مايو الحالي، حيث وصل المؤشر إلى مستويات 27 نقطة في الوقت الذي كانت القراءة السابقة له في أبريل الماضي عند مستويات 53 نقطة. يُذكر أن مؤشر ريتشموند الصادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي كانت توقعات المحللين الحالية له تدور حول تسجيله لتراجع عند مستويات 40 فقط وهو ما خالفته البيانات الحالية.

من جانبه كان قد وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برد فعل قوي من قبل أمريكا على هذا القانون بحلول نهاية الاسبوع الحالي. في غضون ذلك، ردت الصين بالتهديد الصريح لأي تدابير أمريكية ضد القانون تتضمن عقوبات على المشاركين الصينيين في تنفيذ القانون الصيني في هونج كونج وهو ما سينتظره المستثمرين في الاسواق لتحديد رد فعلهم الواضح تجاة الاضطرابات بين أكبر اقتصاديين في العالم.

من المتوقع أن يؤدي اشتعال الأزمة والتناطح بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين خلال الفترة القادمة إلى النظر إلى الدولار الأمريكي على أنه ملاذ آمن يمكن الاحتماء به من أثر التوتر بين البلدين إلى جانب تداعيات فيروس كورونا التي تصعب الأمر كثيراً خلال الفترة القادمة للاقتصاددين.

تابعنا
العلامات:

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق