فوركس

سعر الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي يعمق مكاسبه بعد بيانات المبيعات

عمق سعر الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي من مكاسبه خلال جلسة اليوم بشكل ملحوظ على الرغم من ظهور مسح للصناعة البريطانية اليوم يوضح أن تجار التجزئة البريطانية قد عانوا من تراجع حاد آخر في المبيعات خلال شهر مايو الجاري، على الرغم من وجود دلائل بسيطة تُشير إلى أن القطاع قد تجاوز تضرره الأسوأ من اجراءات الإغلاق الملازمة لفيروس كورونا في بريطانيا والتي حاولت الحكومة تخفيفه مؤخراً.

وصل سعر زوج الباوند دولار خلال تعاملات اليوم إلى مستويات 1.2345 بارتفاع وصلت نسبته إلى نحو 1.36% في تمام الساعة 12:07 بتوقيت غرينتش. يُذكر أن الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي قد افتتح جلسة اليوم عند مستويات 1.2179، بينما لامس أعلى مستوى له اليوم عند 1.2346 وأدنى مستوياته بالقرب من 1.22176.

من ناحية أخرى كان قد علق اتحاد الصناعات البريطانية أن ثمانية من أصل عشرة تجار تجزئة بريطانيون أبلغوا عن صعوبات في التدفق النقدي، بانخفاض طفيف بعد كابوس شهر أبريل الماضي.

من جانبه ارتفع مؤشر مبيعات التجزئة الشهري إلى -50 نقطة خلال شهر مايو الحالي، ولا تزال قراءته ضعيفة تاريخياً لكنها ارتفعت من أدنى مستوى قياسي لها عند -55 نقطة خلال أبريل الماضي، كما هو متوقع من استطلاع وكالة رويترز.

على نحو متصل كان قد علقت كبير الاقتصاديين في البنك المركزي البريطاني رين نيوتن سميث أن قطاع البيع بالتجزئة في نهاية حادة مع أزمة الفيروس المستجد. وأضافت رين أن تجار التجزئة قد يحتاجون إلى مزيد من الدعم من الحكومة إذا تعثر الطلب مع إعادة فتح منافذ البيع في الأسابيع المقبلة.

من جانبه قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم أمس أن بريطانيا ستعيد فتح آلاف المتاجر الكبرى والمتاجر المتوسطة إلى جانب مراكز التسوق خلال الشهر المقبل.

يجدر الإشارة إلى أن مبيعات التجزئة قد تراجعت بأكبر قدر لها على الإطلاق خلال الشهر الماضي، حيث تم إغلاق جزء كبير من هذا القطاع مع إغلاقات الحكومة منذ شهر مارس الماضي وهو ما لحق الكثير من الضرر إلى هذا القطاع المحوري في الاقتصاد.

اشادت نيوتن سميث اثناء حديثها أيضاً بدور حزم الدعم الحكومية وما تجدثه من فرق واضح اثناء أزمة فيروس كورونا المستجد، حيث تم الدفع للوظائف بدلاً من فقدانها.

تابعنا
اظهر المزيد

ميادة جمال

تخرجت ميادة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قسم الاقتصاد بـ جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة تحليل الأسواق المالية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. عملت في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية في كثير من المواقع الاقتصادية العربية، ولها عدة مقالات تعليمية عن أساسيات التداول في الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق