أخر الأخبار

كواليس منح الثقة للحكومة التونسية الجديدة

وافق البرلمان التونسي يوم الخميس بأغلبية كبيرة على منح الثقة لائتلاف حكومي جديد برئاسة الياس ففاخ، بعد عدة أشهر من الجدل والمشاحنات السياسية، مما أعاق جهود تونس لمواجهة الاقتصاد التحديات التي تعصف بها، حيث وافق 129 نائباً في البرلمان على امتناع سبعة وسبعين نائباً عن التصويت، وامتنع نائب واحد عن التصويت، بعد مناقشة ماراثونية استمرت قرابة 15 ساعة، بعد أيام من إعلان الفاخ عن تحالف جديد مع حزب النهضة ذي التوجه الإسلامي.
وتعليقا على موافقة البرلمان، قال البخخ إن خطته ومنهجيته تعتمدان على الإصلاح، واختار فريقه الحكومي على هذا الأساس، مؤكدا أن تونس بحاجة إلى تضافر جهودها الوطنية المختلفة لمواجهة مختلف التحديات التي تواجهها يمر.
وأشار رئيس الوزراء التونسي إلى أن هناك ثماني أولويات ملحة في برنامج عمل حكومته للفترة المقبلة، أهمها مكافحة الجريمة والعبث بالقانون وإنعاش الاقتصاد الوطني ومكافحة الفساد، متعهدا أن الحكومة الجديدة ستعمل من أجل جميع التونسيين بكل خلافاتهم.
وقال إن حكومته منفتحة على الطيف السياسي بأسره، بما في ذلك قادة الأحزاب والشخصيات المستقلة.
اثنان وثلاثون عضوا، من بينهم ست نساء.
وتضم حكومة فاخفاتش 32 عضوا، بينهم ست نساء، وتضم وزراء من أحزاب النهضة، والحركة الديمقراطية، والحركة الشعبية، وحركة العيش في تونس، وحزب البديل، وحركة نداء تونس.
وأسندت وزارات السيادة إلى شخصيات مستقلة: القاضية ثريا الجريبي، ووزارة العدل، والمستشار القانوني في رئاسة الجمهورية، وهشام المشيشي، ووزارة الداخلية، وعماد الحزقي، وزارة الدفاع، والسابق سفير تونس لدى سلطنة عمان نور الدين الراعي، وزارة الخارجية.
وكانت أول حكومة برئاسة الحبيب الجملي، التي رشحتها حركة النهضة، قد فشلت في 10 كانون الثاني/يناير في الحصول على ثقة البرلمان، كما كلف الرئيس التونسي قيس سعيد الياس الففح في 20 كانون الثاني/يناير بتشكيل الحكومة وفقا ً لـ الدستور.
ولا تزال تونس تحاول تجاوز المرحلة الراهنة وتواصل البحث لتحقيق آمال الشعب التونسي ووضعه الاقتصادي والاجتماعي بعد فترة سياسية صعبة لم تشهدها من قبل.

الوسوم

عَمار بن شعيب

كاتب صحفي، مُهتم بالشؤون الاقتصادية والعالمية واغطي جديد أخبارها يومياً لصالح بوابتي نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق