أخر الأخبار

ندوة لمد الجسور بين جامعة القاهرة والاتحاد الأوروبي.. اعرف التفاصيل

خلال الندوة التي عقدت بقاعة سلطان القاسمي بالمكتبة المركزية الجديدة وبحضور الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة وإبراهيم لعفية المسؤول في قطاع التعاون بالاتحاد الأوروبي في مصر وعدد من من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، عرض مجموعة من المشروعات الناجحة التي حققها شباب مصر من خلال المشروعات والبرامج المشتركة مع الاتحاد الأوروبي، وكان هناك حديث عن البرامج التي تقدمها الأمم المتحدة وبرامج الاتحاد الأوروبي المختلفة التي تأتي ضمن الخطط الاستراتيجية لمصر والاتحاد الأوروبي.
وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة خلال كلمته إن أوروبا يجب أن تقوم بدورها في دول جنوب المتوسط وأفريقيا وأن تقوم بعمل حقيقي في إقامة مشاريع استثمارية في مجال الصناعة والزراعة من أجل مساعدة هذه الدول على أن تكون اقتصاداً مستقراً يوفر فرص عمل حقيقية، مشدداً على أن أوروبا يجب أن تدرك جيداً أن أي اضطرابات في بلدان جنوب أو شرق البحر الأبيض المتوسط ستنعكس عليها، بما في ذلك في سوريا.
واضاف ان “اوروبا تمثل مرحلة مهمة جدا في تاريخ البشرية وعلينا ان نتعلم منها ونتعلم منا قائلا: لا علاقة لاوروبا بنا وليس لدينا ما لدينا، وهذه سنة الله في الكون وقد جعلناكم شعوبا وقبائل للحصول على الت. س تعرفهم”.
وشدد الدكتور الخشت على ضرورة فتح الأبواب والعقول للآخر، لافتاً إلى ضرورة فتح المجال للتعاون والشراكة الحقيقية في المجالات التي تؤدي إلى الرعاية الاجتماعية.
وقال الدكتور الخشت “يمكننا تغيير التاريخ ليس فقط بالثقافة، ولكن أيضا ً بالإقتصاد، لأن المهندس الحقيقي للتقدم التاريخي هو الاقتصاد”.
واستعرض رئيس جامعة القاهرة مشروع جامعة القاهرة لتغيير طريقة التفكير القديمة إلى الطرق الحديثة، بما في ذلك إدخال مقررات التفكير النقدي وريادة الأعمال في المقررات الأساسية لطلاب الجامعة.
من جانبه، قال إبراهيم لعفية، ممثل الاتحاد الأوروبي في مصر، إن جامعة القاهرة هي ثاني أقدم مؤسسة للتعليم العالي في مصر، والتي يتخرج منها العديد من الشخصيات البارزة، موضحا أن الاتحاد الأوروبي يدرك أن فالشباب هم أكبر قوة في العالم، وأن تلبية احتياجاتهم هي مفتاح مستقبل مشرق، ومشاركتهم في برنامج السلام والأمن في المجتمع أمر أساسي لبناء السلام وصونه في العالم.
وأشار ممثل الاتحاد الأوروبي، إلى أنه تم وضع استراتيجية الشباب للاتحاد الأوروبي كإطار للتعاون بين الاتحاد الأوروبي ومصر، موضحا أن سياسة رعاية الشباب تهدف إلى توفير المزيد لهم الفرص المتاحة في التعليم وسوق العمل وتشجيعهم على المشاركة الفعالة في المجتمع، والعمل على تشجيع تعليم وتمكين رواد الأعمال الشباب، مع الإشارة إلى أن القوى العاملة في مصر نمت بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، التأكيد على الحاجة إلى التعاون.

الوسوم

خالد الرفاعي

صحفي مصري متخصص في الشؤون العربية وعمل بعدة مؤسسات صحفية ولديه إسهامات صحفية مميزة وله تغطيات ميدانية في أماكن النزاع والنقاط التي تشهد توتر في المنطقة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق