أخبار عاجلةأخر الأخبارالصحةالعالم

وفاة مدير مستشفي ووتشانغ بسبب فيروس كورونا تقرير كامل حول الحادثة وإنتشار المرض

وفاة مدير مستشفي ووتشانغ بسبب فيروس كورونا تقرير كامل حول الحادثة وإنتشار المرض

في ظل الأخبار التي إنتشرت من وقت قريب عن أن الحكومة الصينية قد بدأت في السيطرة علي الفيروس وإنتشاره وقيامها بالكثير من الإجراءات الشديدة لإحتواء الأزمة مثل تطهير الأوراق النقدية والبحث عن سبب المرض ومحاولة تجنبه وإيجاد الحلول الجذرية له لكن مع ذلك يظهر اليوم خبر صادم آخر وهو وفاة مدير مستشفي ووتشانغ التي تقع في مدينة ووهان والتي يعتقد أنها منطقة إنتشار الفيروس وكذلك المدينة تعتبر عاصمة محافظة هوباي .

الإسم الكامل هو ليو زهيمينغ وهو طبيب مختص في جراحة الأعصاب ومدير لمستشفي ووتشانغ وقد قامت وسائل الإعلام الصينية بنقل خبر وفاته ثم إنتشر بسرعة البرق علي مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة .

قد يتبادر في ذهنك لثانية سريعة أنك سمعت إسم المستشفي هذا من قبل، نعم فإنها نفس المستشفي التي عمل فيها الطبيب المختص في مجال العيون الطبيب لي ونليانغ صاحب 34 عاما والذي توفي بالكورونا أوائل هذا الشهر وهو الطبيب الذي حاول إطلاع الشعب الصيني بمخاطر الفيروس قبل إنتشاره في شهر ديسمبر الفائت لكن للأسف كانت السلطات الصينية قد عاقبته لفعلته هذه .

وفاة مدير المستشفي أثار موجة من الغضب علي مواقع التواصل الإجتماعي متهمة الحكومة الصينية بعدم قدرتها علي إدارة الأزمة بشكل جيد وسوء إحتواء للموقف بينما انتشرت كذلك رسايل التعزية حول الوفاة وقام مغردون علي توتير علي وسم #ليو الذي حقق متابعة 29 مليون يوم الثلاثاء بعمل مقارنات ناقدة بين حادثتي الوفاة في نفس المستشفي بين المدير وطبيب العيون .

وبحسب الإحصائيات والتقارير حتي اللحظة أو ما أذيع أن قرابة 1716 إطار طبي صيني قد انتقل المرض إليهم وبجانب ذلك هناك نقص كبير جدا من الأقنعة والألبسة الواقية في مدينة ووهان بالتحديد .

الإحصائيات الأخيرة لعدوي الكورونا

بحسب أخر رقم تم إعلانه فقد قام المرض بحصد أرواح 98 إنسانا منذ ال24 ساعة الفائتة وايضا يعتبر اليوم الرابع في تدني الإصابات اليومية بالعدوي، وعدد الوفيات الذي سجلته السجلات في الصين من الفيروس هو ما يقارب 1900 شخص وإلي عدد 900 شخص في حوالي 30 دولة مختلفة حول العالم وسجلت وفاة خمس أفراد حتي اللحظة في دولة الفيليبين واليابان وفرنسا وكذلك تايوان وهونغ كونغ .

هل تم التوصل للقاح للمرض حتي الآن ؟
حتي الآن لم يتم التوصل للقاح للمرض والأمر مازال صعبا لكن قامت السلطات الصينية المختصة بطلبها من الأشخاص المتعافين من الفيروس بأن يقوموا بالتبرع بدمائهم حتي يتم إستخراج البلازما من داخلها لأنها تحتوي علي الأجسام المضادة للمرض وأن يتم نقل الدماء للمصابين لعلاجهم وتخفيض عدد الحالات الخطرة .

القرارات السياسية في مواجهة الكورونا

قد أعلنت السلطات الصينية يوم الثلاثاء أن بعض من المعدات الطبية الأمريكية ستسمح لها الحكومة بالدخول للصين دون فرض أي رسوم جمركية عليها وكانت الرسوم سابقا ضمن نطاق الحرب التجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية .

وفي وسط ذلك أعلنت شركة آبل يوم الإثنين أمس أنها لاتتوقع تحقيق الإيرادات التي كانت تخطط لها في هذا الفصل الذي ينتهي في شهر مارس وذلك بسبب مرض الكورونا وإنتشاره الكبير في الصين وهي بلد مهم ورئيسي للشركة .

في النهاية نتمني أن يتم التوصل للقاح يشفي من هذا المرض المميت الذي حصد الكثير من الأرواح البريئة وندعوا الله أن يعافينا وإياكم منه وأن يجعل نهاية المرض قريبه وأن ترجع الأمور إلي طبيعتها سريعا قبل أن يتأزم الأمر أكثر وأن نتابع دوما أنا وإياكم إرشادات الصحة العامة التي توصي بها المنظمات العالمية للوقاية من المرض وأن نهتم بصحتنا لأنها أغلي ما نملك .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق