الصحة

بعد التحذير من ‘فيروس غامض’.. الصحة ترفع درجة الاستعداد القصوى

كتبت…ريم مساعد

وأوضح الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائى، أنه يجرى مناظرة جميع المسافرين القادمين من المناطق التى ظهر بها المرض والعزل الفورى لأى حالة يشتبه إصابتها بالمرض، كما تم تعميم منشور على جميع المنشآت الصحية على مستوى الجمهورية، يتضمن تعريف الحالات والتعامل معها، والإجراءات الوقائية لمقدمى الخدمات الطبية.

وأضاف عيد أن الوزارة رفعت درجة الاستعداد وإجراءات مكافحة العدوى، وتجهيز أقسام العزل بمستشفيات الحميات المنوطة بالتعامل مع مثل هذه الحالات، وتنشيط إجراءات ترصد أمراض الجهاز التنفسى الحادة، ورفع الوعى، ومتابعة الموقف الوبائى العالمى على مدار الساعة.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت أعلنت عن تفشى لحالات التهاب رئوى عددها 41 حالة منها حالة وفاة واحدة وتم تأكيد إصابة الحالات بفيروس الكورونا المستجد “nCOV” بالصين بتاريخ 7 يناير 2020، ويعد هذا الفيروس المستجد من مجموعة فيروسات الكورونا التى منها فيروس السارس وفيروس كورونا متلازمة الشرق الأوسط المستجد “MERS- CoV”.

كما أعلنت السلطات الصحية التايلندية عن إصابة حالة واحدة بنفس الفيروس بتاريخ 14 يناير 2020 وهو مواطن صينى له تاريخ سفر لنفس منطقة الإصابة، وجميع الحالات ارتبطت بالتواجد فى أحد أسواق الأسماك فى مدينة ووهان “Wuhan” الصينية بمقاطعة هوبى، وقد قامت السلطات الصينية بغلق السوق، ومنذ ذلك الحين لم تظهر حالات جديدة أخرى، وحتى الآن لا يوجد إصابات فى الفريق الطبى ولا يوجد دليل على انتقال الفيروس من إنسان إلى إنسان.

كما أصدرت منظمة الصحة العالمية منشورًا تشجع فيه جميع دول العالم لمواصلة أنشطة التأهب وأصدرت توجيهاتها بهذا الشأن، وقالت إنه ينبغى على جميع الممارسين الصحيين ومسؤولى الصحة العامة تقديم كافة المعلومات للمسافرين لتقليل مخاطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسى من خلال عيادات الحجر الصحى فى الموانى والمطارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق