أخبار مصر

“ثقافة البرلمان” استدعاء وزيري «الثقافة والتعليم» بسبب كتب الأطفال “بها إيحائات جنسية”

كتب…خالد الجندي

قررت لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، الإثنين، استدعاء وزيري الثقافة والتربية والتعليم، ورئيس المجلس القومي للطفولة والأمومة وذلك لسؤالهما حول حقيقة نشر قصص للأطفال تروج للإرهاب والمشاهد الجنسية، وهو ما جاء في طلب إحاطة تقدمت به النائبة داليا يوسف.

وقال النائب محمد شعبان، وكيل اللجنة، الذي أدار الاجتماع، إن اللجنة ستعقد عددًا من جلسات الاستماع، بحضور كل من ممثل عن وحدة المصنفات الفنية بوزارة الداخلية، والهيئة الوطنية للصحافة «ممثل عن دار المعارف»، والمعنيين بأدب الطفل وذلك للاستماع إلى رؤيتهم حول انتشار هذة القصص في الآسواق المصرية.

كانت لجنة الثقافة والإعلام بالبرلمان ناقشت اليوم الأثنين، طلب الإحاطة المقدم من النائبة داليا يوسف بشأن احتواء عدد من كتب الأطفال المتداولة بالأسواق، على قصص جنسية ومتطرفة وتدعو للتعصب والإرهاب والعنف، مصطحبة معها تلك الكتب والمجلات باجتماع اللجنة.

واستعرضت النائبة داليا يوسف طلب الإحاطة، وقالت إن كتب الأطفال التي تُباع في المحافظات والقاهرة وسور الأزبكية، تضم قصص جنسية وتعذيب وكراهية، وبدأت النائبة في عرض محتوى تلك القصص، بقولها: «تتكلم الكتب عن لصوص سكرانين اغتصبوا فتاة وقتلوها وقطعوا إصبعها ليسرقوا الخاتم».

وتابعت النائبة: «وكتاب آخر يتكلم عن تعليم الجنس، وتضمن مصطلحات من نوعية العناق والجماع والسائل المنوى والتعطير وغيره، وغيرها من الكتب تتكلم عن الفتوحات الإسلامية كلها دم ورقاب مقطوعة»، متسائلة: «هل هذه هي الثقافة التي نريد أن نربى أولادنا عليها، هل هذا هو الاسلام الذي نريد أن نربى أولادنا عليه؟».

واستكملت النائبة: «أحتاج ردا من وزارة الثقافة، أين هي من مواكبة ما يحدث في مجتمعنا من تأثير سلبى على أطفالنا نتيجة الظروف المحيطة، هل نواجه ذلك بالجنس والرقاب المقطوعة والاغتصاب والدم في القصص؟، أين الجهاز التنفيذى من تلك الكتب التي بعضها جاءنا من دار نشر من تونس، وبعضها صادر عن دار المعارف، فكيف دخلت الكتب الواردة لنا من الخارج وهي متضمنة ذلك المحتوى؟».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق