أخر الأخبار

“سيف بن زايد” : الإمارات حريصة على التعايش السلمي ونشر التسامح والمحبة

كتبت…نهى جاد

قال سموه في بداية كلمته تـحيات صـاحـب الـسمو الشـيخ خـليفة بـن زايـد آل نھيان، رئـيس الدولـة، وصـاحـب الـسمو الشـيخ محـمد بـن راشـد آل مـكتوم نـائـب رئـيس الـدولـة رئـيس مجـلس الـوزراء حاكـم دبي، وصاحـب الـسمو الشـيخ محـمد بـن زايـد آل نھـيان ولي عهد أبوظبي نـائـب الـقائـد الأعـلى للقوات المسلحة و شعب وحكومة دولة الإمارات إلى المجتمعين.

وكانت كلمة السمو رئيسية في افتتاح القمة العالمية التي انطلقت اليوم في الفاتيكان بحضور قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وشيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب تحت عنوان ” قمة الأديان: تعزيز كرامة الطفل في العالم الرقمي-من الفكرة إلى التطبيق بين عامي 2017 .2019.

وأكد سموه أن “تنامي تجارة الاستغلال الجنسي للأطفال، تعتبر أمراً مفزعاً لمستقبل البشرية، حيث تضرب في الصميم كل القيم والأخلاق والعقائد الدينية، ويحدونا الأمل بالتعاون مع المؤسـسات والشركات التكنولوجية الرقمية، أن نحفاظ على كرامة الطفل عالمياً”. وفي الجلسة الأولى تحت عنوان “كرامة الطفل في العالم الرقمي ..الفكرة النظرية “، تحدثت الملكة السويدية سيلفيا، التي شددت على أهمية تضافر الجهود الدولية بشكل عملي لتعزيز حماية الأطفال حول العالم ، فيما رأى قداسة بطريرك القسطنطينية برثلماوس الأول، أن رجال الدين قادرين على تعزيز جهود حماية المجتمع بكافة فئاته نظراً للاحترام والثقة التي يملكانها وسط المجتمعات وأشارت إلى أن “هذا الاجتماع التي تعقده الأكاديمية البابوية للعلوم الاجتماعية، وتحالف كرامة الطفل وتحالف الأديان بدعم خاص من الإمارات، نشترك جميعا فيه بالرغبة في تحديد التهديدات التي يواجهها أطفال العالم والعمل معا للتغلب على تلك التهديدات، فلنواصل عملنا بلا كلل ونتحرك صوب خطوات عملية قابلة للتطبيق لمواجهة جميع التحديات التي يواجهها أطفال العالم. وفي سبيل تعزيز كرامة الطفل الرقمية حان الوقت لكي ننتقل من المفهوم إلى الفعل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق