التخطي إلى المحتوى

رفع حزب ” البديل من أجل ألمانيا” اليميني  دعوى قضائية ضد المستشارة أنغيلا ميركل ردا على سياستها التي تمارسها في الهجرة.

وذلك نقلا عن صحيفة ” zeit” الألمانية عن محامي الحزب ، شتيفان براندنر، أمس الجمعة، أنه تم رفع دعوى قضائية ضد.المستشارة الالمانية انغيلا ميركل وذلك بمبادرة قام بها كتلة من حزب ” البديل من أجل ألمانيا” يوم ١٤ مايو في مدينة كارلوس روي بتقديم الدعوة ردا على السياسات التي تمارسها ميركل.

وجاء في الشكاوي تجاه سياسة الهجرة لدى الحكومة أنها انتهكت حق مشاركة مسألة فتح الحدود بين النمسا والمانيا عام ٢٠١٥ في البوندستاغ وهو الأمر الذي يسمح بفتح مناقشة في البرلمان الالماني ومناقشة قرارات ميركل بالبرلمان.

وقال براندنر :” من الممكن أن تغير هذه الشكوى العالم ،سيتغير العالم إذا حققنا نتيجة مرغوب فيها” وبذلك يتعين ع المستشارة الاستقالة من منصبها في اسرع وقت ممكن.

وأفادت وزارة الداخلية الالمانية انه حوالي ٩٠٠ ألف لاجئ ومهاجر عبروا حدود البلاد الامر الذي اثار حفيظة التيار اليميني فالبلاد بل وزيادته .

وأعلن زعيم ائتلاف الاتحاد الديمقراطي المسيحي / الاتحاد الاجتماعي المسيحي أنغيلا ميركل هورست زيهوفر في مؤتمر صحفي قد أقيم أنهم قد وصلوا لاتفاق للحد الأدنى من المهاجرين المسموح به سنويا وهو حوالي ٢٠٠ ألف مهاجر ولاجئ سنويا فقط لاغير .

وكانت سياسة الهجرة هي أكثر المواضيع سخونة وإثارة للجدل على الساحة الألمانية وذلك بعد الانتخابات البرلمانية الألمانية التي قامت في 24 سبتمبر عام 2017 ، وأعلن الحزب” البديل من أجل المانيا ” انه في حالة فوزه بالانتخابات القادمة سيجري تحقيقا شاملا لكل السياسات التي مارستها ميركل في الأعوام المنصرمة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *