التخطي إلى المحتوى

أكدت بعض التقارير الصحفية الصادرة صباح اليوم الجمعة من العاصمة الاسبانية مدريد انه يوجد حاله من القلق والفوضي بسبب موعد مباراة السوبر في اسبانيا الذي من المقرر أن يجمع بين برشلونه حامل لقب بطولة الدوري الاسباني والكاس ونادي اشبيليه وصيف كاس الملك .

ازمه في اسبانيا بسبب موعد مباراة السوبر بين برشلونة وإشبيلية

ووفقاً لما قالته صحيفه موندو ديبورتيفو الاسبانيه انه وفقا للموعد المعروف والمعلن من قبل الاتحاد الاسباني فان مباراه الذهاب ستكون يوم الخامس من شهر اغسطس المقبل علي ملعب نادي اشبيليه “رامون سانشيز بيزخوان” بينما ستكون مباراه العوده يوم الثاني عشر من الشهر ذاته بملعب كامب نو معقل نادي برشلونه .

واشارت ايضا ان ذلك غير مناسب بالنسبة لفريق برشلونه الذي سيكون في الايام الاخيره في الفتره التحضيريه للموسم الجديد في امريكا ، ايضا بالاضافه الي عدم مشاركه النجوم الكبري في النادي الكتالوني في المباراه الاولي ، وذلك بسبب مشاركتهم في مونديال روسيا 2018 ، وانهم بحاجه الي الراحه بعد المونديال في روسيا .

وقالت الصحيفه ايضا ان هناك اقتراح لحل هذه الازمه ، باقامه المباراه الاولي “الذهاب” يوم الثاني عشر من شهر اغسطس بملعب اشبيليه “رامون سانشيز بيزخوان” فيما يتم ترحيل واقامه المباراه الثانيه “العوده”يوم التاسع عشر من الشهر نفسه في ملعب الكامب نو معقل نادي برشلونه .

وعلي ذلك الاقتراح فانه يصطدم ببدايه الدوري الاسباني يوم 18 اغسطس المقبل ، بالاضافه الي ان موعد مباراه العوده سيؤدي وقت ذلك لتأجيل مواجهتي برشلونه واشبيليه في الجوله الاولي في الدوري الاسباني الموسم المقبل .

واختتمت الصحيفه بأن هذه الازمه سوف تفنح لهم الباب مجددا امام لعب مباراه واحده فقط لتحديد بطل السوبر الاسباني ، وهو الامر الذي يؤيده رئيس نادي برشلونه جوسيب ماريا بارتوميو .

يذكر أن برشلونة قد توج ببطولة الدوري الاسباني الممتاز لكرة القدم قبل نهاية البطولة بستة أسابيع كاملة قبل أن يتمكن من حصد الثنائية المحلية بالفوز على إشبيلية في نهائي كأس الملك بخماسية مقابل لا شيء في المباراة التي احتضنها ملعب واندا ميترو بوليتانو.

لتنجح كتيبة إرنستو فالفيردي في حفظ ماء الوجه بعد الخروج من الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم امام نادي روما الإيطالي بعد أن تمكن الفريق من الفوز ذهاباً برباعية مقابل هدف قبل أن يتمكن روما من الفوز إياباً بثلاثية نظيفة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *