التخطي إلى المحتوى
زواج المسيار ..ما هو وما حكمه الشرعي وما هي الأسباب التي تؤدي إليه
زواج المسيار

كثُر في حديثنا التحدث عن زواج المسيار ، وما هو ، وكيف يتم ، وهل يعتبر زواج المسيار أحد طرق النكاح الشرعية التي أباحها الدين الإسلامي أم لا ، وهل زواج المسيار يُنقص من الحقوق الزوجية للمرأة ، أ, أنه لا يُنقص شيئاً نظراً لكونه لا يتم إلا بالاتفاق مابين الطرفين ، والعقد المُلزم لهما ، وعلي ذلك فإن موقع جريدة المقال يُفرد لكم هذا المقال عن هذا النوع من أنواع الزواج المتعارف عليها بين العامة ، والمعروف باسم ” زواج المسيار ” .

 

ما هو الزواج المسيار

يُطلق عليه البعض زواج الإيثار ، وهو أن قوم الرجل بالعقد علي المرأة بطريقة شرعية تماماً ، ولكنه مشروط بأن تتنازل المرأة عن كافة حقوقها الشرعية من النفقة وغيرها ، وجاءت تلك التسمية التي أطلقها عليه العامة لتُميزه عن الزواج العادي ، والمتعارف عليه بشكل رسمي .

شرعية زواج المسيار

أما عن شرعية هذا النوع من الزواج فهو مابين الرفض والقبول بين جمهور العلماء ، فعلي عموم التقسيم الشرعي ، أباحة العدد الكبير من الفقهاء ، وقد جاء البعض الآخرون منهم علي إباحته مع كراهيته ، والتي وصلت بهم إلي حد المنع لما فيه من مخالفة واضحة لما جاء به نبي الله محمد عليه الصلاة والسلام ، ولكن من أباحوه عللوا بأن المرأة لها الحق ومطلق الحرية في أن تتنازل او لا عن حقوقها الشرعية التي أباحها الله سبحانه وتعالي لها ، ولكن لم يرد عن أحد من العلماء أن أبطل زواج المسيار علي العموم المطلق ويقل بأن هذا الزواج زواج باطل ، وإنما جاء المنع علي طريقة التحذير منه ، معللين بما يلحق به من كم المفاسد التي تلحق بكلٍ من الرجل والمرأة فيما بعد .

أسباب تدفع إلي زواج المسيار

فنظراً لارتفاع نسبة العنوسة بين النساء ، وذلك بسبب عدم استطاعة الشباب علي الزواج ، أ, تأمين الحياة الكريمة لأزواجهن ، أو علي الأقل نفقات الزواج التي زادت عن حدها في تلك الأيام ، من المهر ، والشقة ، وغيرها من متطلبات الزواج الأخرى ، وكذلك الارتفاع الملحوظ في نسب الطلاق ، الأمر الذي يجعل الكثير من النساء بأن ترضي بأن تُصبح الزوجة رقم اثنان في حياة الزوج ، وحتى من الممكن أن تكون الثالثة والرابعة إن لزم الأمر في بعض الأحيان ، حيث تكون في هذه الحالة علي أتمك الاستعداد للتنازل عن ابسط الحقوق التي من الممكن أن تحصل عليها لكونها زوجة جديدة ، وكذلك من تلك الأسباب التي تعمل علي زيادة نسبة زواج المسيار في المجتمع أن تكون البنت مُطالبة بأن تستمر لفترة في بيت أهلها ، نظراً لكونها أخت كبري لأطفال صغار ، ووالدها قد فارق الحياة منذ مدة ، ولا تستطيع أن تتركهم وحدهم ، الأمر الذي يجعلها تبلغ السن الكبيرة ، ويجعل المتقدمين لها في غير راغبين إلا في زوجة جديدة ليس أكثر ، مما يجعلها توافق علي تلك الشروط القاسية .

التعليقات