التخطي إلى المحتوى
تعرف على أبرز مشاهد مباراة ريال مدريد ومانشستر يونايتد في السوبر الأوروبي

حقق نادي ريال مدريد الإسباني لقب بطولة كأس السوبر الأوروبي لكرة القدم للموسم الثاني على التوالي والمرة الرابعة في تاريخه بعد ان تغلب امس الثلاثاء على نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي استضافها ملعب فيليب الثاني في العاصمة المقدونية سكوبي .

وينشر لكم المقال في هذا التقرير ابرز مشاهد السوبر الأوروبي :-

 

صلح رونالدو

وكانت عدسات الكاميرا قد رصدت مصافحة ودية حدثت بين النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو مهاجم الملكي ريال مدريد وجوزيه مورينيو المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بين شوطين المباراة وبعد نهايته .

لينهي بذلك البرتغالي جوزيه مورينيو الجدل الذي تداولته بعض وسائل الإعلام حول توتر العلاقة بين رونالدو ومورينيو في الأيام الأخيرة قبل رحيل المدير الفني البرتغالي عن ريال مدريد في صيف عام 2013 .

 

العارضة صديقة دي خيا

وشهدت المباراة تألق الحارس الإسباني ديفيد دي خيا حامي عرين نادي مانشستر يونايتد وانقذ مرماه من عدة فرص محققة برغم تلقي شباكه لهدفين عن طريق كاسيميرو وإيسكو .

وكافأ القدر حارس المرمى الإسباني، حيث تعاطفت العارضة معه مرتين وتصدت لضربة رأس لكاسيميرو في الشوط الأول، وتسديدة صاروخية من جاريث بيل في الشوط الثاني.

 

وظيفة جديدة لكاسيميرو

 

لم يكتف لاعب الوسط البرازيلي بدور مفسد هجمات منافسي ريال مدريد، وبدأ المشاركة في تشكيل الخطورة بالتقدم إلى الأمام وهز الشباك في المباريات الكبيرة، حيث فعلها في كلاسيكو برشلونة الموسم الماضي، وأمام يوفنتوس بنهائي دوري الأبطال، وكررها ضد مانشستر يونايتد في السوبر الأوروبي.

كما كان كاسيميرو أخطر لاعبي ريال مدريد في الشوط الأول، حيث حرمته العارضة من هدف مبكر من ضربة رأس، وسدد كرة قوية فوق العارضة.

 

مليار إسترليني تجري على أرض السوبر

 

أشارت شبكة “سكاي سبورتس” قبل المباراة إلى أن مدربي الفريقين مورينيو وزين الدين زيدان، يملكان تشكيلتين من اللاعبين بقيمة 913 مليون جنيه إسترليني.

إلا أن التشكيلة الأساسية التي بدأ بها مورينيو المباراة بلغ سعرها 377 مليون إسترليني، وتفوقت على كتيبة ريال مدريد في السوبر الأوروبي (247 مليون إسترليني) علمًا بأن كريستيانو رونالدو كان جالسا على مقاعد البدلاء.

 

عقدة مورينيو وسداسية زيدان

 

فشل جوزيه مورينيو في انتزاع لقب السوبر الأوروبي للمرة الثالثة مع 3 أندية مختلفة، ففي 2003 خسر اللقب أمام ميلان عندما كان مدربًا لبورتو، وفي 2013 انهزم مع تشيلسي من بايرن ميونيخ، وأخيرًا اليوم ضد ريال مدريد.

أما زيدان فتوج بلقبه السادس مع الملكي من أصل 8 بطولات منذ توليه مسؤولية الفريق في يناير 2016، كما حقق لقب السوبر للمرة الرابعة كلاعب ومدرب، أعوام 1996 مع يوفنتوس، و2002 مع ريال مدريد، ومرتين كمدرب 2016 و2017.

عن الكاتب

محمد أيمن مهران

التعليقات