التخطي إلى المحتوى
ريال مدريد يأمل في الحفاظ على سجله الذهبي أمام الأنجليز

يلتقي اليوم فريقا ريال مدريد بطل دوري ابطال اوروبا لكرة القدم ونادي مانشستر يونايتد الإنجليزي حامل لقب الدوري الأروبي في بطولة كأس السوبر الأوروبية في المباراة التي يستضيفها ملعب فيليب أرينا في العاصمة المقدونية سكوبي .

وشهدت المواجهات السابقة بين ريال مدريد ونادي الشياطين الحمر ندية كبيرة في المسابقات الأوروبية وعلى الأخص أثناء تواجد المدير الفني الأسكتلندي الأسطورة السير أليكس فيرجسون على رأس القيادة الفنية لمانشستر في مسرح الأحلام .

وكان ريال مدريد، يواجه بعض الصعوبات في تجاوز عقبة أندية البريميرليج، ولعل الخسارة أمام ليفربول عام 2009، هي أكبر مثال على ذلك، ولكن تجاوز بطل أوروبا ذلك في السنوات الأخيرة.

هدف هنري ورباعية ليفربول

 

من بين المواجهات البارزة بين ريال مدريد، والفرق الإنجليزية كانت عام 2006، بدور الـ16 لدوري الأبطال أمام أرسنال، وتمكن الجانرز من إقصاء النادي الملكي، بقيادة زيدان وبيكهام وفيجو وروبرتو كارلوس ورونالدو نازاريو، بهدف من الفرنسي تييري هنري، بعد مجهود فردي، من منتصف ملعب سانتياجو برنابيو.

وجاء بعدها في عام 2009، مواجهة أخرى مثيرة، وكانت في نفس الدور (الـ16)، وهذه المرة أمام ليفربول بقيادة رافاييل بينيتيز، وتمكن الريدز، من الفوز ذهابا 1-0 في البرنابيو، وإياباً برباعية نظيفة، أثارت أزمة في النادي الملك.

سجل ناصع

ومنذ الخسارة أمام ليفربول برباعية نظيفة، تواجه ريال مدريد في 10 مناسبات مع أندية البريميرليج بالمسابقة الأغلى أوروبياً، ولم يذق فيها طعم الهزيمة.

وخلال موسم 2010-2011 التقى رجال جوزيه مورينيو، بنادي توتنهام هوتسبير، بقيادة الثنائي جاريث بيل ولوكا مودريتش، في الدور ربع النهائي، وحقق ريال مدريد فوزاً كاسحاً بالذهاب على البرنابيو، برباعية نظيفة، في حين تغلب بالإياب على ملعب “وايت هارتلين”، بهدف نظيف من توقيع البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وعاد مرة أخرى النادي الملكي، لمواجهة فريق إنجليزي، وهذه المرة خلال موسم 2012-2013، بدور المجموعات أمام مانشستر سيتي، بقيادة الإيطالي روبرتو مانشيني، وحقق فيها الميرنجي الفوز على أرضهم 3-2، في مباراة مجنونة حُسمت في الدقيقة الأخيرة، بهدف عن طريق كريستيانو ورونالدو، أما في الإياب فقد شهد اللقاء التعادل بنتيجة 1-1.

وفي نفس الموسم، التقى ريال مدريد، بجار السيتي، وهو مانشستر يونايتد، في دور الـ16، وشهد لقاء الذهاب بالبرنابيو التعادل 1-1، وفي الإياب فاز الميرنجي بنتيجة 2-1، سجلهما كل من لوكا مودريتش وكريستيانو رونالدو.

 

وخلال موسم 2014-2015، التقى ريال مدريد بنادي ليفربول، في دور المجموعات، وفاز الميرنجي في الأنفيلد بثلاثية نظيفة، في حين حقق انتصاراً باهتاً على ملعبه بهدف نظيف.

وكانت آخر مواجهة لريال مدريد، أمام فريق إنجليزي في دور النصف النهائي، بموسم 2015-2016، أمام مانشستر سيتي، وانتهى لقاء الذهاب بالتعادل السلبي، وفي الإياب حقق ريال مدريد انتصار ثمينا قاده لنهائي ميلانو، بهدف من الويلزي جاريث بيل.

 

وسيسعى ريال مدريد للإطاحة بمانشستر يونايتد، بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي يسعى لإعادة الهيبة للشياطين الحمر، بعدما فقدها النادي الكبير بالسنوات الأخيرة، وعلى وجه الخصوص منذ رحيل السير أليكس فيرجسون .

عن الكاتب

محمد أيمن مهران

التعليقات