التخطي إلى المحتوى

يلتقي الأهلي والزمالك غداً الإثنين ضمن لقاءات القمة 114 في المباراة التي ستجمع الفريقين على ملعب برج العرب بالأسكندرية ضمن مباريات الجولة الرابعة والثلاثين من عمر بطولة الدوري الدوري المصري الممتاز لكرة القدم .

لا يختلف اثنان من عشاق الكرة المصرية على أن القمة التي تجمع بين الأهلي والزمالك يكون لها أهداف ودوافع محددة قبل اللقاء حتى وان كانت المباراة تحصيل حاصل بسبب حصول الأهلي على اللقب وضمان الزمالك للمركز الثالث .

ويرصد لكم المقال في هذا التقرير دوافع الفريقين التي يسعيان لتحقيقها في لقاء القمة المنتظر.

 

الحضور الجماهيري

وكانت الجهات الأمنية قد وافقت  على حضور ما يقرب من 400 مشجع للقاء القمة المقبل والذي يحتضنه ملعب برج العرب بالإسكندرية غداً الأثنين وقد يكون خروج المباراة بشكل يليق بالفريقين من أكبر الدوافع التي تساهم في عودة الجماهير للمدرجات مجددًا مع بداية الموسم الجديد خاصة في ظل الشعب الذي حدث من جانب جمهور الزمالك بعد خروج فريقهم من بطولة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم .

ويحاول مسؤولو الجبلاية ويبذلوا محاولات مكثفة من أجل عودة الجماهير إلى المدرجات بشكل تدريجي بداية من الموسم المقرر انطلاقه كما صرح عامر حسين رئيس لجنة المسابقات يوم 8 سبتمبر المقبل.

رغبة البدري في إنهاء الدوري المصري الممتاز بدون هزيمة

يرغب النادي الأهلي في الفوز بالمباراة أو على الأقل الخروج بالتعادل حتى ينهي موسمه الحالي بدون أي هزيمة ونجح أصحاب الرداء الأحمر في حسم مسابقة الدوري الممتاز في لقاء المقاصة بالجولة الثلاثين والذي انتهى بالتعادل بينهما بهدفين لكل منهما.

البروفة الاخيرة للبطولة العربية

تستضيف مصر البطولة العربية في الفترة من 22 يوليو وحتى يوم 6 من شهر أغسطس المقبل، حيث تقام على ملاعب برج العرب والإسكندرية والسلام وتعتبر البطولة العربية هي المنافسة المقبلة للفريقين بعد الانتهاء من المباراة، لذلك قد تكون بروفة قوية للاعبين ويحصل كل فريق على 25 ألف دولار قبل مشاركته في دوري المجموعات، على أن تزيد نسبة المكافآت للفرق التي ستتأهل إلى المربع الذهبي بحصولها على 100 ألف دولار، ويحصل الوصيف على مبلغ قدره 600 ألف دولار، وصاحب لقب البطولة على 2.5 مليون دولار.

الوجوه الجديده التي ستخوض القمة للمرة الاولى

قد تكون القمة فرصة لظهور وجوه جديدة خلال المباراة من جانب الفريقين سواء الأهلي أو الزمالك ويلجأ الأهلي للاعتماد على بعض العناصر الجديدة، خصوصًا في ظل حسم المباراة وتعتبر تحصيل حاصل ولم يختلف الحال بالنسبة لفريق الزمالك، الذي قد تكون هذه المباراة فرصة لظهورهم.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *