التخطي إلى المحتوى
تعرف على موقف الصفقات الجديدة للأهلي والزمالك من المشاركة في البطولة العربية

أمهل الأتحاد العربي لكرة القدم الأندية المشاركة في البطولة العريبة مهلة 4 أيام وبالتحديد 19 يوليو الحالي لتسليم قوائم اللاعبين الذين يشاركون في البطولة العربية التي تنطلق فعالياتها في الفترة من 22 يوليو الجاري حتى 5 أغسطس المقبل .

تسليم القوائم للأتحاد العربي لكرة القدم

ومع فتح باب القيد في كل الدول العربية، وقيام الأندية بتسجيل صفقاتها الجديدة، يجد الأهلي والزمالك، ممثلا مصر بالبطولة، نفسيهما في وضع قانوني غير مستقر، حيث لا يزال اتحاد الكرة يناقش الموعد المقترح لفتح باب قيد الصفقات الصيفية، في الوقت الذي يطالب بعض أعضاء مجلس إدارة “الجبلاية” بأن يكون ذلك انتهاء الموسم بنهاية كأس مصر، 15 أغسطس المقبل، وهو ما يعني أن الصفقات الجديدة للأهلي والزمالك لن تتمكن من المشاركة عربيا، وأن الأهلي لن يقيد لاعبين جدد في قائمته الإفريقية، حيث ينتهي القيد الإفريقي في 5 أغسطس، فيما يرى البعض إمكانية فتح باب القيد مبكرا مع عدم مشاركة الصفقات الجديدة مع أنديتها في دوري قبل النهائي ونهائي كأس مصر.

وكان أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة البطولة العربية، قال إنه لا يعرف معايير مشاركة اللاعبين في البطولة العربية، وأن تنظيمها مسئولية الاتحاد العربي، وهو من يحدد أحقية الأندية في إشراك صفقاتها الجديدة من عدمه.

وتابع مجاهد في تصريحات إذاعية أن بطولات إفريقيا تشترط مثلا أن يتم قيد اللاعبين في القوائم المحلية، قبل قيدها إفريقيا، مضيفا “لكن هل ستلتزم البطولة العربية بنفس المعيار أم لا” وقال علاء عبد العزيز المنسق العام للبطولة، في تصريحات لمراسل المقال إن هناك معياراً واحداً وضعه الاتحاد العربي لقوائم الفرق المشاركة في البطولة، وهو أن يقوم الاتحاد التابع له الفريق باعتماد القائمة وإرسالها.

وتابع “كل فريق سيقوم بإرسال قائمة من 33 لاعبا لاعتمادها من اتحاد بلاده، الذي سيقوم بدوره لإرسالها للاتحاد العربي لكرة القدم، في موعد غايته 19 يوليو الجاري” وعن مشاركة بعض الأندية بفريق معظمه من الشباب، قال عبد العزيز إن المعيار النهائي هو القائمة التي سيرسلها الفريق ويوافق عليها اتحاد الكرة في بلاده.

عن الكاتب

محمد أيمن مهران

التعليقات