التخطي إلى المحتوى

تأهل منتخب تشيلي إلى نهائي بطولة كأس العالم للقارات لكرة القدم المقامة حالياً في روسيا بالفوز على منتخب البرتغال بركلات الترجيح 3-0 بعد ان انتهى الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي بدون اهداف ليحتكم الفريقان إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي انصفت تشيلي في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم الأربعاء ضمن مباريات الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم للقارات .

ويدين المنتخب التشيلي بالفضل في الوصول للمباراة النهائية إلى حارس مرماه المخضرم كلاوديو برافو الذي تصدى لثلاث ركلات ترجيح من كواريزما وناني وجواو موتينيو، بينما سجل لتشيلي أليكسيس سانشيز، وفيدال، وتشارلز أرانجيز.لينتظر تشيلي في المشهد الختامي الفائز من نصف النهائي الآخر بين المانيا والمكسيك اليوم الخميس .

الشوط الأول

بدأت المباراة بضغط كبير من المنتخب البرتغالي بحثاً عن هدف مبكر الذي كان قريباً من قائد الفريق كرستيانو رونالدو من كره لعبها له اندريه سيلفا الذي سدد الكرة قوية في جسد برافو لتتحول إلى ركلة ركنية بينما أضاع إدواردو فارجاس أولى فرص التسجيل للمنتخب التشيلي حينما أضاع انفراداً تاماً بالمرمى وسدد الكرة ضعيفة ارتطمت بجسد حارس المرمى البرتغالى قبل ان يشتتها الدفاع .

وانحصر اللعب في وسط الملعب الذي سيطر عليه لاعبي المنتخب البرتغالي اندرية جوميز وأدريان سيلفا ليسدد تشارلز ارانجيز لاعب المنتخب التشيلي كرة قوية على المرمى البرتغالي ولكنها مرت بسلام بجوار القام قبل ان يزعج الدفاع البرتغالي بتحركاته في الجهة اليمنى لتتاح له فرصة اخرى ولكنه اهدرها لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين .

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني تغييرات الأطوار حيث بدأ المنتخب التشيلي المباراة ضاغطاً باحثاً عن هددف التقدم ولكن لاعبي تشيلي وجودوا في طريقهم حارس اسمه روي باتريسيو الذي تصدى لكرة مقصية رائعة من فارجاس قبل ان يتصدى لأنفراد من ارتورو فيدال وضربة رأس نجح في تحويلها لركنية من نفس اللاعب ليرد عليه برافو وينقذ مرمى منتخب تشيلي من تسديدة كرستيانو رونالدو قبل ان يسدد الدون ركلة حرة مباشرة ولكنها علت المرمى بسنتيميترات قليلة .

وحاول فرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب البرتغالي إجراء تغيرات من خارج الخطوط حيث أجرى تغييرين دفعة واحدة بنزول كلاً من ناني وريكاردو كواريزما بدلاً من أندرية سيلفا وبرناردو سيلفا إلا ان هذه التغييرات لم تأتي ثمارها قبل ان يخرج فارجاس ويدخل بدلاً منه مارتن رودريجيز في اول تغيير لمنتخب تشيلي قبل نهاية الشوط الثاني بدقائق الشوط الذي انتهى بدون اهداف ايضاً ليحتكم الفريقين للعب شوطين إضافيين .

الشوطين الإضافيين وركلات الترجيح

ولم يشهد اي من الشوطين الإضافي الأول والثاني اي خطورة تذكر سوا كرة وحيدة في الدقيقة 119 حين تصدى القائم الأيمن لتصويبة أرتورو فيدال لتعود إلى مارتن رودريجيز ليضعها في المرمى بقدمه اليسرى ولكن الكرة ارتطمت في العارضة مره اخري لتضيع على منتخب تشيلي فرصة مزدوجة في وقت قاتل وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة قبل ان يتمكن منتخب تشيلي من الفوز في ركلات الترجيح بفضل تصديات برافو الثلاثة .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *