التخطي إلى المحتوى
نزار قباني اجمل ما قال نزار قباني في شعر الحب والغزل

نزار قباني هو شاعر سوري معاصر واذا ذكرنا الشعر العربي الجميل واحلي واقوي قصائد الحب والغرام والغزل لايمكننا أن نتجاهل قصائد هذا الشاعر العربي، الذي عرف بشعره في المرأة والحب والحرب، وسمي شاعر الحب، وله ديوان شعري يعد الأكثر تداولاً، بالاضافة الي العديد من القصائد الرائعة التي لها وقع مميز جداً علي نفوس الناس، لأنها صادقة الاحساس وقريبة من القلب، وقد اهتمام العديد من المغنيين والمطربين في الوطن العربي بغناء اشعار هذا الشاعر، ومن أبرزهم كاظم الساهر وأم كلثوم وغيرهم الكثيرين، ويعد نزار قباني من أشعر الشعراء البارزين في سوريا وفي الوطن العربي بالكامل،اتسم أسلوبة الشعري بالرقة والرومنسية والجاذبية، ويغلب على مواضيع شعره التغنّي في الحب والمرأة، وقد أثارت أشعاره الجدل الكثير في أوساط النقّاد والمتذوّقين للشعر، وهو شاعر رقيق لطيف، أمضى نصف حياته وهو يكتب للمرأة والحب، ولكن في أواخر حياته تغير اسلوبة تماماً، فبدأ يكتب عن الحرب والسياسة ويرجع السبب وراء ذلك الي مقتل زوجته في بيروت بانفجار في السفارة التي تعمل بها، فأثّر ذلك على نوعيّة شعره، فأصبح يُكثر من القصائد السياسية التي تظهر فيها نقمته على أوضاع العرب وحكامهم .

ويسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع عبر موقع جريدة المقال أجمل القصائد والاشعار المميزة التي قالها الشاعر نزار قباني حيث جمعنا لكم باقة مميزة من اقوي الاشعار الخالدة للشاعر نزار قباني استمتعوا بقراءتها معنا الآن في هذا الموضوع، كما يمكنكم مشاركتها واهدائها الي احبتكم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة عبر هذا الموقع .

أجمل اشعار نزار قباني في الحب

إن كنت صديقي.. ساعدني
كي أرحل عنك..
أو كنت حبيبي.. ساعدني
كي أشفى منك
لو أني أعرف أن الحب خطيرٌ جداً
ما أحببت
لو أني أعرف أن البحر عميقٌ جداً
ما أبحرت..
لو أني أعرف خاتمتي
ما كنت بدأت…
إشتقت إليك.. فعلمني
أن لا أشتاق
علمني
كيف أقص جذور هواك من الأعماق
علمني
كيف تموت الدمعة في الأحداق
علمني
كيف يموت القلب وتنتحر الأشواق

جلست والخوف بعينيها
تتأمل فنجاني المقلوب
قالت:
يا ولدي.. لا تحزن
فالحب عليك هو المكتوب
يا ولدي،
قد مات شهيداً
من مات على دين المحبوب
فنجانك دنيا مرعبةٌ
وحياتك أسفارٌ وحروب..
ستحب كثيراً يا ولدي..
وتموت كثيراً يا ولدي
وستعشق كل نساء الأرض..
وترجع كالملك المغلوب
بحياتك يا ولدي امرأةٌ
عيناها، سبحان المعبود
فمها مرسومٌ كالعنقود
ضحكتها موسيقى و ورود
لكن سماءك ممطرةٌ..
وطريقك مسدودٌ.. مسدود
فحبيبة قلبك.. يا ولدي
نائمةٌ في قصرٍ مرصود
والقصر كبيرٌ يا ولدي
وكلابٌ تحرسه.. وجنود
وأميرة قلبك نائمةٌ..
من يدخل حجرتها مفقود..
من يطلب يدها..
من يدنو من سور حديقتها.. مفقود
من حاول فك ضفائرها..
يا ولدي..
مفقودٌ.. مفقود
بصرت.. ونجمت كثيراً
لكني.. لم أقرأ أبداً
فنجاناً يشبه فنجانك
لم أعرف أبداً يا ولدي..
أحزاناً تشبه أحزانك
مقدورك.. أن تمشي أبداً
في الحب .. على حد الخنجر
وتظل وحيداً كالأصداف
وتظل حزيناً كالصفصاف
مقدورك أن تمضي أبداً..
في بحر الحب بغير قلوع
وتحب ملايين المرات…
وترجع كالملك المخلوع

اختارى
اني خيرتك .. فاختاري
مابين الموت على صدري
او فوق دفاتر اشعاري
اختاري الحب .. او اللاحب
فجبن ان لا تختاري
لا توجد منطقه وسطى
مابين الجنه والنار
ارمي اوراقك كامله وسارضي عن اي قرار
انفعلي
انفجري
لا تفعلي مثل المسمار
لا يمكن ان ابقى ابداً
كالقشه تحت الامطار
مرهقه انتي .. وخائفة
وطويل جداً .. مشواري
غوصي في البحر .. او ابتعدي
لا بحر من غير دوار
الحب .. مواجهه كبرى
ابحار ضد التيار
صلب بين الاقمار
يقتلني جبنك .. يا امراة
تتسلي من خلق ستار
اني لا اؤمن في حب
لا يحمل نزق الثوار
لا يكسر كل الاسوار
لا يضرب مثل الاعصار
اهـ لو حبك يبلعني
يقلعني .. مثل الاعصار
اني خيرتك فاختاري
مابين الموت على صدري
او فوق دفاتر اشعاري
لا توجد منطقى وسطى
ما بين الجنه والنار

عن الكاتب

رضوي عادل

التعليقات