التخطي إلى المحتوى
حديث عن الصبر علي البلاء والشدة وحسن الظن بالله أجمل الاحاديث النبوية الشريفة عن الصبر

حثنا الاسلام علي الصبر علي الشدائد والمحن، وقد جاء ذلك في العديد من آيات القرآن الكريم والاحاديث النبوية الشريفة، وقد جعل الله عز وجل جزاء عظيم للصابرين علي الشدائد والبلاء، حيث إنّ للصبر العديد من الثمار التي يجنيها صاحبها إذا ما صَبر وقت نزول المصيبة عليه، وقد بين رسول الله صلي الله عليه وسلم أن الصبر يكون وقت الابتلاء أو المصيبة، لا بعد حدوثها أو انتهاء تأثيرها بفترة، ولذلك يجب علي المؤمن الصبر عند وقوع أى مشكلة او مصيبة، قال الله تعالي في كتابه العزيز : (إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا * إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا)؛[١] فالبلاء سُنَّة الله في خلقه وهذه السنة لا تتغيّر ولا تتبدل، ولكن العاقل من يَصبر وينتظر الفرج من الله ولا يطلبه من غيره، حيث يختبر الله عز وجل قوة المسلم ومقدار رضاه بقدر الله عز وجل وإرادته، وصبره وشكره في كل الاوقات .

وهناك العديد من الاحاديث النبوية الشريفة التي تحديث عن الصبر وذكرته أهمية وفضله، ويسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع المميز من خلال موقع جريدة المقال حديث عن الصبر علي الشدائد والابتلاءات، اجمل الاحاديث النبوية الشريفة التي قيلت في الصبر، استمتعوا بقراءتها الآن في هذا الموضوع لتستفيدوا منها، كما يمكنكم ايضاً مشاركة هذه الاحاديث مع اصحابكم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حتي تعم الفائدة والمعرفة .

احاديث نبوية شريفة عن الصبر

1. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه )) رواهالبخاري و مسلم . وفي رواية لمسلم (( ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن حتى الهم يهمه إلا كفر به من سيئاته )). النصب: التعب & الوصب: المرض

2. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( من يرد الله به خيرا يصب منه )) رواه البخاري .

3. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( إن عظم الجزاء مع عظم البلاء وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط )) رواه الترمذي .

4. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما من مصيبة تصيب المسلم إلا كفر الله عنه بها حتى الشوكة يشاكها )) رواه البخاري ومسلم .

5. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( لا يصيب المؤمن شوكة فما فوقها إلا نقص الله بها من خطيئته )) رواه مسلم .

6. قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة))رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح والحاكم .

7. عن محمد بن خالد عن أبيه عن جده وكانت له صحبة من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله يقول (( إن العبد إذا سبقت له من الله منزلة فلم يبلغها بعمل ابتلاه الله في جسده أو ماله أو في ولده ثم صبر على ذلك حتى يبلغه المنزلة التي سبقت له من الله عز وجل )) رواه أحمد وأبو داود وأبو يعلى والطبراني .

8. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له )) رواه مسلم .

9. عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم السائب أو أم المسيب فقال (( ما لك تزفزفين قالت الحمى لا بارك الله فيها فقال لا تسبي الحمى فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد )) رواه مسلم .تزفزفين وهو الرعدة التي تحصل للمحموم .

عن الكاتب

رضوي عادل

التعليقات