التخطي إلى المحتوى

البيئة هي كل مكان محيط بالكائنات الحية المختلفة، من انسان وحيوان ونبات، بالاضافة الي العناصر الاخري مثل الحرارة والرطوبة والاشعاعات، وتعدّ البيئة أحد العناصر لتواجد الإنسان ونموّه وتطوره، ويحب على الإنسان أن يهتم بها ويكافح كل مصادر التلوث التي تضر بها وتؤثر عليها، كما يجب عليه ان يحاول حمايتها من كافة الظروف الاخري، فقد خلق الله عز وجل كوكب الارض وهيئة للانسان ليعيش فيه وينمو ويتطور، واستطاع الانسان استغلال جميع العناصر الموجودة علي هذا الكوكب حتي يؤدي مهامة بالصورة المناسبة له، ويرتبط الإنسان بهذه العناصر المختلفة بشكلٍ مباشر أو غير مباشر حيث تؤثر فيه وبمدى قدرته على العيش بطريقةٍ سليمة، وهذه العناصر تسمى بالبيئة .

أول من تمكن من التعرف علي البيئة وتعريفها هم المختصون في العلوم الحيوية والطبيعية، حيث ذكروا في تعريف البيئة الحيوية أنها عملية تكاثر الإنسان وكل ما يرتبط به للمحافظة على نسله من علاقته مع الكائنات الحية كالحيوانات والنباتات، بينما في علم الطبيعة فإن البيئة هي كل ما يحيط بالإنسان من عناصر سواء كانت حية أو غير حية، حيث تؤثر بالإنسان بشكلٍ مباشر أو غير مباشر، ويسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع عبر موقع جريدة المقال بحث عن البيئة وعناصرها واقسامها بشكل مفصل، لمحبي قراءة الابحاث والتعرف علي كل المعلومات الجديدة والمفيدة، استمتعوا معنا الآن بقراءة والاطلاع علي هذا البحث الشامل، بحث عن البيئة لا يفوتكم نتمني أن يكون مفيد لكم .

عناصر البيئة

  • البيئة الطبيعية : والمقصود بها هي العناصر التي خلقها الله عز وجل وأودعها علي سطح كوكل الارض، وذلك مثل المصادر المائية والهوائية والتربة وعناصر المناخ والشمس، وجميع الكائنات الحية بإختلاف انواعها .
  • البيئة الاصطناعية : والمقصود بها كل ما أوجده الانسان علي الارض من عناصر جديدة ومتخلفة، وتؤثر به سواء بطريقة مباشرة او غير مباشرة، وذلك مثل المصانع والابنية والاجهزة التكنولوجية والسيارات وغيرها .
  • البيىة البيولوجيّة: وتشمل الإنسان والكائنات الحية المختلفة، وتعتبر البيئة البيولوجيّة جزءً من البيئة الطبيعية.
  • البيئة الاجتماعية: وتشمل علاقة الإنسان بغيره من الكائنات الحية وعلاقتها بالآخرين من أبناء جنسه.

أشكال التلوث البيئي

  • التلوث الهوائي : والمقصود به كل ما يوجد في الهواء من عناصر وجسميات غير التركيبة الطبيعية التي من المفترض أن تتواجد به، حيث تسبب هذه العناصر العضوية والغير عضوية تلوث الهواء، وهناك العديد من مصادر التلوث الهوائي ومن أهمها وأكثرها انتشاراً عوادم المصانع والسيارات والإشعاعات الذرية الطبيعية والصناعية، والإشعاعات والموجات الناتجة عن الأجهزة الالكترونية. وتلوّث الهواء يعني الضرر بالمرتبة الأولى للنبات وصحة الإنسان، ومن أهم الأدلة التي اشارت اليها الابحاث والدراسات عن تلوث الهواء ظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع درجة الحرارة خلال السنوات الاخيرة بشكل ملحوظ، كل هذا يشير الي ضرورة تحرك الانسان للحفاظ علي البيئة وحماية الهواء والبيئة من التلوث ووضع حداً لهذه الظواهر لدفع الملوثات عنها .
  • التلوث المائي : يشكل المائي نسبة 71% من الأرض، و70% من جسم الإنسان، وقد أثبتت دراسات أنّ الخلية الصغيرة تعتمد في بنائها على الماء، فإذا تلوث الماء هذا يعني أنّه أخطر أنواع التلوث على كافة المستويات، وهناك العديد من اشكال تلوث المائي التي تعاني منها تقريباً كافة المسطحات المائية الموجودة علي سطح الارض .والتي تحتاج الي انقاذ سريع للحفاظ عليها، فلا يخفي علي أحد اهمية الماء سواء للانسان أو للكون بالكامل ولجميع الكائنات التي تعيش علي كوكب الارض فالماء هو أساس الحياة ولا حياة بدونه .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *