التخطي إلى المحتوى
الخارجية المصرية تتابع أخر التطورات فى حادث قتل مراهقة مصرية مسلمة فى ولاية فيرجينيا الأمريكية.
تفاصيل الحادث ومتابعة الخارجية المصرية:

بعد مقتل الفتاة المصرية ” نيرة حسين ” أول أمس الأحد ، على يد شاب أمريكى ، بعد خروجها وهى وصديقاتها من أحد المساجد التابعة لأحد المراكز الاسلامية بولاية فيرجينيا الأمريكية ، حيث قال المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية ، أن الفتاة وصديقاتها تعرضن للسخيرة من مجموعة من الشبان الأمريكين أثناء تواجدهن فى أحد مطاعم الوجبات السريعة ؛ الذى توجهن اليه عقب فروغهن من أداء صلاة التروايح فى المسجد.

و أضاف المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية ، أن الجانى تتبع الضحية وصديقاتها عقب خروجهن من المطعم، وقام بضرب الضحية بمضرب بيسبول، وهو يردد عبارات عنصرية ضد المسلمين والعرب، ثم قام باختطاف الضحية في سيارته، حيث عثرت الشرطة على جثتها لاحقا على بعد 5 كيلومترات من مكان الاختطاف.

وأكد أبو زيد أن الخارجية المصرية تتابع مع السفارة المصرية فى واشنطن سير التحقيقات فى القضية من أجل التوصل الى الجانى ومحاسبته .

وختم أبو زيد تصريحاته بتقديم العزاء لأسرة الفتاة ، مع الدعاء لهم بالصبر والسلوان .

متابعة الصحافة الأمريكية للحادث:

من جهة أخرى ؛ وفى اطار متابعة الصحافة الأمريكية للحادث ذكرت صحيفة ” واشنطن بوست ” ، أن الشرطة الجنائية استبعدت أن يكون مقتل الفتاة بسبب الاضطهاد الدينى ، وأنه من المرجح وجود شبه جنائية .

و أضافت الصحيفة : ” حالة من الحزن والقلق تسود المجتمع الاسلامى فى فيرجينا ، خاصة مع زيادة الهجمات العنصرية ضد المسلمين ، وتزامن حادث مقتل “نيرة” مع حادث دهس المصلين بلندن .

وذكرت تقارير من الشرطة الأمريكية أنه أثناء البحث عن الفتاة انتباهم الشك فى سيارة تسير بشكل مريب ، و أن الشرطة احتجزت قائد تلك السيارة والذى  يدعى “داروين” ويبلغ 22 عاما ، ووجهن له تهمة القتل وجارى التحقيق معه لتبين حقيقة كونه القاتل أو لا .

.

 

 

عن الكاتب

التعليقات