التخطي إلى المحتوى

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (من أصبح منكم آمناً في سربه، معافىً في جسده، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا) ، وعلي رأس هذه الامور الامن في الوطن والبيت، فهذا هو مفتاح السعادة والشعور بالراحة والاطمئنان في كل وقت، فإذا امتلك هذا الشعور تكون قد امتلكت الدنيا بما فيها، فالأمن نعمة عظيمة جداً، إن نزعها الله تعالي من بلد أو قوم حرموا من كنز ونعمة عظيمة جداً، قال تعالي في كتابه العزيز ” وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ” ،فنزع الامن والامان والطمأنينة من اشد العذاب والعقاب الذي يمكن أن يشعر به الانسان في حياته، فالامن يعني الاستقرار وانتشار السلام الذي به ترتقي المجتمعات والشعوب بالعلم والعمل والاخلاق، وبغياب الامن تنتشر الجرائم والفساد ويعم الجهل والفوضي والظلم في كل مكان .. والحفاظ علي الامن دور شعبي متكامل، ليس فقط مهمة الدولة او رجال الجيش ولكنها مسئولية كل مواطن، ويسعدنا أن نستعرض معكم الآن في هذا الموضوع من موقع جريدة المقال بحث شامل عن دور المواطن في المحافظة على الامن .

يقع علي عاتق المواطن دور هام وكبير في المحافظة علي الامن داخل مجتمعه، قال تعالي :”وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ” ، فيجب أن تتعاون الشعوب علي التقوي لتحقيق الامن بجميع اشكاله وانواعها والتصدي لأي فساد أو جهل او مشاكل وحروب، وهذا بيان صريح من الله عز وجل بضرورة التعاون علي اوجه الخير حتي يعود النفع علي المجتمع والافراد، وهناك العديد من الطرق التي تبين دور المواطن في المحافظة على الامن والتي سوف نقدمها لكم الآن بشكل مفصل .

تعرف علي دور الفرد في الحفاظ علي الامن بمجتمعه

  • تربية الابناء منذ الصغر علي حب الوطن والحفاظ عليه والدفاع عنه ضد أى اخطار، وبذل كل جهد حتي يكون آمن ومطمئناً وغرس هذه المبادئ الجميلة في الاطفال منذ صغرهم، حتي يكبر الطفل وبداخله حب الوطن إيمان وعقيدة لديه، وهو يسعي للدفاع عنه وينشأ جيل واع مدرك لأهمية الوطن وضرورة حمايته من جميع الاخطار المحيطة به .
  • في حال الاشتباه بأي نوع من أنواع تهديد الامن العام علي ارواح الناس أو ممتلكاتهم، يجب ابلاغ الاجهزة الرسمية علي الفور بذلك .
  • العمل علي توعية الاهالي لإتخاذ كافة الاجراءات والتدابير التي تمنع وصول أي اذي أو ضرر اليهم وذلك للحد من انتشار الجرائم في المجتمع .
  • تقويم سلوك الاشخاص ومنع التخريب والعدوان، وذلك من خلال ترهيب الاشخاص الذين يسعون لنشر الفساد والفوضي والخراب لأن كل هذا لا يسبب سوي الدمار الذي يعود بالشر علي الجميع .
  • التقدم بإدلاء كل المعلومات التي يمكن أن تستفيد منها الاجهزة الرسمية للدولة وخاصة في المباحث الجنائية، وذلك للقبض علي مرتكبي الجرائم وتقديمهم للعدالة للحد من انتشار الجرائم وبناء مجتمع آمن بعيد عن الجريمة والفساد .
  • عدم معاونة أى عدو للبلد او كاره له أو حاقد عليه بأي وسيلة، لأن كل هؤلاء غير مهتمون سوي بمصالحهم الشخصية لنشر الفوضي والفساد حتي يتمكنوا من تحقيق ذلك .
  • التطوع للقيام بالاعمال الخيرية والمجتمعية المفيدة التي تنشر الخير والسلام وتزيد من التلاحم بين افراد المجتمع، وحل بعض المشاكل التي يعانيها المواطنين في المجتمع، فقد جعل الله عز وجل كل مسلم في حاجة أخية المسلم .
 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *