التخطي إلى المحتوى
كهربا الصفقة الأهم للزمالك فى انتقالات يناير

وفى آخر موسم لكهربا مع نادى الزمالك كان هو أفضل لاعبى الفريق من حيث الأرقام، فكان الهداف الأول برصيد ١١ هدفًا فى مباريات الدورى العام الممتاز، وقام بصناعة ٥ أهداف بمعدل مشاركة ٢٩ مباراة بمجموع ٢٫٢١٧ دقيقة، حصل خلالها على ٥ بطاقات صفراء ولم يطرد فى أية مباراة، بالإضافة إلى مشاركته فى بطولة دورى أبطال إفريقيا فى ٤ مباريات بمعدل ٣٠٠ دقيقة أحرز خلالها هدفَين وصنع هدفًا ولم يحصل على أية بطاقات صفراء أو حمراء.

ومن الناحية الفنية، وجود محمود كهربا فى قائمة نادى الزمالك يعطى له مرونة تكتيكية فى الأدوار الهجومية، فهو يستطيع أن يقوم بأدوار الجناح فى الجانبَين الأيمن والأيسر، وهو بارع بشدة فى اللعب كمهاجم وهمى فى عمق الملعب، وأيضًا فى الأوقات التى كان مبتعدًا فيها باسم مرسى عن مستواه الطبيعى كان يشارك كهربا كرأس حربة صريح، وكان يتمكن من التسجيل، بالإضافة إلى مهاراته العالية وتحكمه الممتاز فى الكرة وسرعته وقدرته على صناعة اللعب لزملائه، حتى إن كان يضيع الكثير من الأهداف فذلك بفضل تحركه الجيد دون كرة وتمركزه السليم الذى يجبر زملاءه فى التمرير له ومن ثَمَّ يشكل خطورة على مرمى المنافسين بشكل متكرر.

ورغم انخفاض مستوى كهربا وتراجع مستوى الزمالك بشكل عام فإن الفريق الأبيض كان يصل إلى مرمى الخصم بشكل أكثر فاعلية مما هو عليه الآن.

كهربا هذا الموسم مع نادى اتحاد جدة السعودى يحقق أرقامًا أكثر من رائعة، فشارك فى ١٢ مباراة، أحرز خلالها ١١ هدفًا، وبذلك يحل ثانى قائمة هدافى الدورى السعودى بعد عمر السومة الذى يتربع عليها برصيد ١٣ هدفًا، وأيضًا كهربا قام بصناعة هدفَين لزملائه وحصل على إنذارين وشارك بمعدل دقائق ٩٤٦ فى الدورى، ولعب فى الكأس مباراتين وقام بصناعة هدف وحصل على إنذار وشارك بمعدل دقائق ١٤٣ دقيقة، علمًا بأن مستوى التنافس فى الدورى السعودى أعلى من الدورى المصرى، وكذلك مستوى اللاعبين والفرق، حتى الضغط الجماهيرى هناك يعتبر حالياًّ أكبر من الدورى المصرى، لوجود الجماهير فى كل مباريات الدورى لديهم عكس مصر التى تنحصر فيها المنافسة بين فريقَين فقط، والجمهور لم يعد حاضرًا فى المدرجات كما كان، ورغم ذلك يتألق كهربا بشكل لافت للنظر. إذا كان نادى الزمالك يريد إبرام صفقات إضافية فى الفترة المقبلة فى الخط الهجومى فمن المؤكد أن كهربا هو الخيار الأفضل لنادى الزمالك، لعدة أسباب، منها تألقه فى الفترة الأخيرة وجاهزيته، فهو بمجرد انضمامه إلى الزمالك سيشارك مباشرة دون تجهيز، أيضًا كان لاعبًا سابقًا وهو لا يزال مسجلاً حتى الآن فى سجلات لاعبى النادى الأبيض، لأنه خرج على سبيل الإعارة، وسبق له أن شارك مع معظم لاعبى الفريق الحالى، فهو لا يحتاج إلى فترة تأهيل لكى ينسجم مع التشكيلة الحالية، فضلاً عن أنه شارك أيضًا تحت قيادة المدير الفنى الحالى محمد حلمى، كذلك فى ظل ارتفاع مستوى شيكابالا حالياًّ وبداية عودة أيمن حفنى بشكل تدريجى لمستواه المعهود وعودة محمد إبراهيم من الإصابة ووجود ستانلى، وفى حال اكتمال شفاء مصطفى فتحى ووجود باسم مرسى سيصبح للزمالك شأن آخر فى الأدوار الهجومية، وسيكون الجهاز الفنى فى حيرة من اختيار التشكيلة الأساسية للفريق. ولكن يبقى هناك عائق وحيد فى عودة كهربا للزمالك من جديد فى شهر يناير المقبل، وهو أن الأبيض يتبقى له مقعد وحيد فى القائمة فى حالة رفض اتحاد الكرة نظام الاستبدال، أما إذا كان هناك استبدال فعودة كهربا للزمالك واجبة.

عن الكاتب

خالد الرفاعي

التعليقات