التخطي إلى المحتوى
بالأرقام ونتائج المباريات السابقة البدرى لا يخسر أمام الزمالك في القمة

المواجهة الأولى للبدرى كانت فى الدور الأول من دورى ‪-٢٠١٠، ٢٠٠٩‬وانتهت بالتعادل السلبى، بينما كانت المواجهة الثانية عامرة بالأهداف، حيث شهدت ستة أهداف سجلها بالتساوى نجوم الفريقين، أحمد جعفر وحسين ياسر المحمدى ومحمد عبد الشافى للأبيض، وعماد متعب (هدفين) ومحمد بركات للأحمر. وكان ثالث مواجهة للفريقين فى بطولة كأس مصر، إذ تقابلا فى دور الستة عشر، ورغم تقدم الزمالك بهدف مبكر من حسين ياسر المحمدى، فإن حسام البدرى نجح فى قيادة المارد الأحمر لقلب تأخره إلى فوز بثلاثية سجلها شريف عبد الفضيل ومحمد فضل ومحمد أبو تريكة. بينما كانت المواجهتان الأخريان فى دورى أبطال إفريقيا ٢٠١٢، حيث تقابل القطبان فى دور المجموعات من البطولة التى نجح الأهلى فى حصد لقبها على حساب الترجى التونسى، المباراة الأولى انتهت بهدف نظيف من رأسية محمد أبو تريكة، بينما آلت نتيجة المباراة الثانية إلى التعادل الإيجابى بهدف لكل فريق. ويسعى حسام البدرى إلى الحفاظ على سجله خاليًا من الهزائم أمام الزمالك، لا سيما فى المواجهة المقبلة، كون الفوز بها يوطد علاقته مع الجماهير الحمراء الغاضبة من عودته إلى قيادة الفريق مرة أخرى، ويمنحه حرية التفكير فى كيفية استغلال فترة توقف الدورى لمشاركة المنتخب فى أمم إفريقيا بالجابون، دون وجود أى مشكلات قد تؤثر على استعداداته. سنة أولى قمة لنجوم الأهلى تعد مباراة القمة بين قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك فرصة لمولد نجوم جدد يكون لهم دور كبير فى الكرة خلال السنوات المقبلة، مثلما حدث فى أكثر من لقاء، كان سببًا لبدء توهج اللاعبين الذين شاركوا لأول مرة فى القمة، ونجحوا فى إثبات جدارتهم بالدفاع عن ألوان هذا الفريق أو ذاك. »الفريق« ترصد خلال التقرير التالى لاعبى الأهلى الذين قد يشاركون فى قمة الخميس المقبل كأول مرة فى تاريخهم. النيجيرى جونيور أجاى انضم إلى الأهلى فى فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادمًا من الصفاقسى التونسى فى صفقة كلفت خزينة النادى ما يقرب من ٢ مليون و٢٠٠ ألف دولار، عقدت عليه الجماهير الكثير من الآمال لسد الفراغ الذى خلفه رحيل الجابونى ماليك إيفونا إلى الدورى الصينى، لكنها اكتشفت أن لاعب المنتخب النيجيرى الأوليمبى لا يجيد اللعب كرأس حربة صريح، ويلعب فى مناطق صناعة اللعب وتحت رأس الحربة. حسام

البدرى المدير الفنى نجح فى توظيف أجاى خلال مباريات الدورى الماضية، وهو ما اتضح من خلال نجاح اللاعب فى تسجيل أربعة أهداف مع المارد الأحمر، حتى الآن. مشاركة جونيور فى مباراة الخميس قد تكون محل شك فى ظل معاناة اللاعب من كدمة فى الكاحل، إلا أن وجوده على مقاعد البدلاء قد يمنح الجهاز الفنى حلا للاستعانة به فى حال الاحتياج إلى خدماته. هدف وحيد للمهاجم النيجيرى فى شباك أحمد الشناوى سيسهم فى زيادة شعبيته وسط الجماهير الحمراء، وسيسجل اسمه فى قائمة اللاعبين الأفارقة الذين نجحوا فى هز شباك الأبيض. التونسى على معلول الظهير الأيسر السابق للصفاقسى التونسى انضم إلى الأهلى فى بداية فترة الانتقالات الصيفية الماضية، وشارك مع الفريق فى مباريات دورى أبطال إفريقيا، إلا أن الهولندى مارتن يول المدير الفنى الأسبق للفريق، قرر عدم الدفع به فى مباراة الزمالك فى نهائى كأس مصر الموسم الماضى، مفضلا الدفع بصبرى رحيل لقدرته على القيام بالمهام الدفاعية أفضل من الظهير التونسى.

قرار يول جعل مباراة الخميس هى القمة الأولى التى قد يظهر فيها التونسى، وإن كانت مشاركته محل شك كبير فى ظل اعتماد حسام البدرى المدير الفنى على حسين السيد، الذى شارك فى المباريات الأخيرة وظهر بمستوى جيد تلقى به إشادة الجهاز الفنى والمتابعين، وهو ما يزيد من فرصه فى اللعب أساسياًّ على حساب معلول. مشاركة على فى القمة المقبلة ستجعله رابع تونسى فى القمة المصرية بعد ثنائى الزمالك السابق وسام العابدى ويامن بن ذكرى، ولاعب الأهلى السابق أنيس بو جلبان. أكرم توفيق لاعب الوسط المدافع الذى انتقل إلى المارد الأحمر فى فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادمًا من إنبى فى عقد مدته أربع سنوات، يعد الأقل حظًّا للمشاركة فى مباراة القمة، فى ظل امتلاء منطقة وسط الملعب بالعديد من اللاعبين المميزين، فى مقدمتهم الثنائى حسام عاشور وأحمد فتحى اللذان يقدمان مستويات متميزة فى المباريات الأخيرة، بالإضافة إلى وجود حسام غالى على مقاعد البدلاء. مشاركة أكرم توفيق فى القمة، واحتمالية وجود شقيقه أحمد توفيق فى تشكيل الزمالك، قد تجعل منهما أول شقيقين يشاركان فى قمة الكرة المصرية، فى صفوف فريقين مختلفين.

عن الكاتب

رجب الجداوي

التعليقات