التخطي إلى المحتوى
هزيمة جديدة للجنية : لا يساوى بصلة و البصلة بجنية وربع

( البصلة بجنيه وربع.. والله ورخصت يا جنيه)، بهذه الكلمات ینادی « عبدالواحد »، تاجر الخضار فى سوق الدراسات بمدينة المنصورة، بالدقهلية، أثناء بیعه للبصل اللهی وصل سعر الكيلو منه إلى ٨ جنيهات .

وتبادل التجار والبائعون النکات والضستحکات بعل ما انخفض سعر الجنيه، حيث قالت (زينات) بائعة الطماطم : « المفروض ست البيت دلوقتی تشتری البصل وتخزنه او تحوشه بدل الجنيه، على الاقل البصل سعره بيزيد والجنيه كل يوم فی النازل» ، و ارتفعت ضحکات البائعين بينما سادت حالة من الحزن على وجوه المشترين من السيدات والرجال .

قالی آدهم عبدالواحد، مدرس : « حاجة تحزن إن الجنيه تنخفض قيمته لدرجة إنه أصبح لا يساوى ثمن بصلة، فكيلو البصل فيه آن حبات وسعره ۸ جنیهات، آی البصلة بنحو ٢٢. 1 جنيه، وحتى البيضة البلدى أصبحت بجنيه وربع، وأولادنا بقوا يرفضوا یا خدوا جنیه کمصروف » .

ورغم أن الدقهلية من أكثر المحافظات إنتاجا للبصل، وتضم مرکزی بنی عبید و آجا اللذین يضمان أكبر مساحة مزروعة من المحصول، و آکثر منطقة تصادر للخارج، خاصة للسعودية، إلا أن ذلك لم يشفع للمواطنين، حيث واصلت أسعار البصل الارتفاع .

وأرجع أحمد رمضان، تاجر بسوق الجملة، ارتفاع أسعار البصل إلى قلة الإنتاج والتوسع فى التصدير على حساب السوق المحلیة قائالا: (( البصل ضی الجملة يباع بسعر 1 جنيهات والتاجر أو بائع التجزئة يبيعه للمواطن بـ A جنيهات وسيشهد سعره ارتفاعا خلال الفترة المقبلة بسبب قلة المعروض) ، وآضاف : (البصل عمره ما وصل للسعر ده فی السنوات السابقة) .

وقال أحمد رعب، رئيس الغرفة التجارية: «لازم نستهلك على قدر احتياجاتنا وتوقف قصة التخزين دى، وساعتها هيبان الخير اللى فی البلد .کما رصدت ( المصری الیوم ) أسعار البصل فى محافظة الغربية والتى سجلت V جنيهات ونصف الجنيه للکيلو .

عن الكاتب

التعليقات